أحمد حجي والي جهة سوس ماسة والحسين امزال عامل اقليم تارودانت يشاركان الطائفة اليهودية احتفالها بموسم هيلولة “دافيد بن باروخ” بتنزرت (+الصور)

0 438

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

شارك أحمد حجي والي جهة سوس ماسة، والحسين امزال عامل اقليم تارودانت، صباح اليوم الأحد 29 دجنبر 2019، الطائفة اليهودية مراسيم احتفالها بالموسم الديني “الهيلولة”، المقام بضريح الحاخام “داوود بن باروخ هاك كوهين” المتواجد بقرية صغيرة تدعى “أغزو نباهمو” بالجماعة الترابية تنزرت بدائرة أولاد برحيل بإقليم تارودانت.

مراسيم الاحتفال حضرها إلى جانب والي جهة سوس ماسة، وعامل اقليم تارودانت، رئيس جهة سوس ماسة، ورئيس مجلس اقليم تارودانت، ورئيس الجماعة الترابية لتنزرت، وشخصيات أمنية وعسكرية، وبعض رؤساء المصالح الخارجية، ومنتخبين، وعدد مهم ومن المنابر الاعلامية المحلية والجهوية والوطنية.

وكان في استقبال عامل الاقليم والوفد الرسمي المرافق له، حفدة داوود بن باروخ والقائمين على الضريح، كانوا في استقبال الوفد الرسمي، حيث تمت تلاوة القداس اليهودي باللّغة العبرية، عبارة عن أدعية وأذكارا، واختتم القداس بالدعاء للأسرة الملكية الشريفة.

وستعرف ليلة الهيلولة عدة طقوس دينية واحتفالية، من بينها ليلة «الشعالة»، حيث يقوم الزوار بإشعال الشموع كثيرة، ويقومون بإضاءة كل القبور وجنبات المقبرة والمسالك التي تؤدي إليها، ويستمر الاحتفال الديني أربعة أيام، يتوافد خلالها أفواج من معتنقي الديانة اليهودية من من مختلف دول العالمن ويتجاوز عددهم ألف شخص ذكورا واناثا، منهم الأطفال والشباب والكهول لزيارة الولي اليهودي بتنزرت، التي عرفت حراسة أمنية مشددة.

ضريح الحاخام “داوود بن باروخ هاك كوهين” أقيم على مساحة تقدر بحوالي 18000 كلم مربع، يضم أيضا مقبرة بها 140 قبرا لليهود المغاربة من بنات وأبناء القرية، و230 غرفة أعدت لإيواء الزوار، كما يقام بجانب الضريح أيام الموسم سوق محلي لبيع منتوجات فلاحية كالعسل وزيت الأركان وزيت الزيتون والشموع والدواجن والأغنام التي تذبح في المراسيم، مما يخلق رواجا اقتصاديا تنتعش به المنطقة.

نترككم مع الصور

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.