أزيد من 7500 فحص في القافلة الطبية المتعددة التخصصات بزاوية سيدي الطاهر والتي اعطى انطلاقتها الحسين امزال عامل اقليم تارودانت (+صور)

0 222

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

اختتمت يوم الأحد 15 يوليوز 2018 القافلة الطبية المتعددة التخصصات والتي احتضنها على مدى ثلاثة أيام مركز جماعة زاوية سيدي الطاهر باقليم تارودانت، واستفاد أزيد من 7500 شخص من خدماتها الطبية وفحوصاتها المتنوعة، من الجماعات الاربع التالية: أحمر الكلالشة، زاوية يدي الطاهر، إداومومن، المنيزلة.

وقد أعطى انطلاقة هاته القافلة الحسين امزال عامل اقليم تارودانت صباح الجمعة 13 يوليوز 2018، بحضور عبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام للعمالة، والدكتور عبد السلام الدهبي المندوب الاقليمي للصحة بتارودانت، وعبد الكبير أيت الخياط رئيس الجماعة الترابية لزاوية سيدي الطاهر، وعدد من الشخصيات الأمنية والعسكرية، والسلطة المحلية وممثلات وممثلو الصحافة والاعلام، وفعاليات المجتمع المدني.

والجدير بالذكر أن القافلة الطبية المتعددة التخصصات من تنظيم اللجنة الجهوية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لجهة سوس ماسة، بشراكة مع المديرية الجهوية لوزارة الصحة، والجمعية المغربية الطبية للتضامن، والتي سبق أن نظمت قافلتين طبيتين مماثلتين وناجحتين بكل من جماعة تلمكانت وجماعة إميلمايس، وطبعا تحت الاشراف المباشر والتتبع اليومي للحسين امزال عامل اقليم تارودانت، والبرنامج ما زال مستمرا لاستهداف مناطق أخرى من العالم القروي المعزولة بالاقليم  لتقريب الخدمات الطبية إليها.

 استفاد ساكنة الجماعات الاربع من فحوصات طبية متخصصة، شملت تخصص النساء والتوليد، العيون، القلب والشرايين، والأنف والأذن والحنجرة، والجهاز الهضمي، والجلد، وطب الرئة، وطب الغدد، وطب الأطفال، وطب الأسنان..، والتحليلات المخبرية..

الطاقم الطبي المكون من 30 طبيبا و41 اطار تمريض ومساعدين، إلى جانب الدعم اللوجيستيكي المقدم من طرف الجماعات الأربع المستفيد ساكنتها من القافلة الطبية، وعناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي والسلطات المحلية، واطر المندوبية الاقليمية للصحة بتارودانت تحت اشراف المندوب الاقليمي الدكتور عبد السلام الذهبي، وقطاع التعليم بفتحه ابواب اعدادية زاوية سيدي الطاهر لاحتضان القافلة الطبية، وفعاليات المجتمع المدني، الكل ساهموا بفعالية لانجاح هاته القافلة الطبية التي نوه بها عامل الاقليم شكلا ومضمونا، وأوفى الشكر الجزيل للجمعية المغربية الطبية للتضامن وكل طاقمها.

على مستوى اللوجستيك أستقدمت عربتان من الحجم الكبير، تضم أربع قاعات للجراحة العامة، وأربع قاعات لجراحة العيون، وعربة تضم قاعتين احداها خصصت للجراحة بالمنظار، والأخرى لوحدة طب الاطفال، كما خصصت عربة مستقلة للفحوصات (التحاليل المخبرية ـ الأشعة ..)، وصيدلية.

وفيما يخص العمليات الجراحية التي استفادت منها الساكنة فبلغت 215 عملية جراحية، منها 125 عملية جراحية للجلالةن و36 جراحة عامة، والعمليات المتبقية تهم جراحة طب الأسنان.

بترحاب كبير استقبلت الساكنة القافلة الطبية، وعبرت عن شكرها وامتنانها لعامل الاقليم ولكل المنظمين، والتي دامت ثلاثة أيام من 13 إلى 15 يوليوز 2018، مرت في أجواء عادية ساعد فيه النظام الجيد والتسيير المحكم للدكتور عبد السلام الدهبي ولطاقمه الكفء، على أمل أن تكون باقي الحملات المقبلة نموذجية مثل هاته الحملة.

نترككم مع صور الحملة الطبية

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.