أم تعاني اضطرابات نفسية، رمت بأطفالها الثلاثة من نافذة المنزل. بحي أناسي بالدار البيضاء

0 57

دلال الحراق

أقبلت سيدة على رمي أطفالها يومه الاحد، من نافذة المنزل الذي تقطنه بحي اناسي بالدار البيضاء. وقد نقل الأطفال على وجه السرعة إلى مستشفى المنصور بسيدي البرنوصي، لإجراء الفحوصات الاستعجالية. ثم نقلوا مباشرة بعد ذلك في حالات حرجة، تستدعى العناية المركزة إلى مستشفى الجامعي ابن رشد للاطفال. وحسب بعد المعلومات المتداولة على ألسنة الساكنة المقربة من مكان الحادث، أن الأم تعاني من مرض نفسي واضطراب في السلوك. وهي متزوجة من من بائع جوال يبيع الفواكه بضواحي أتاسي، بالقرب من مسجد الأندلس. أنجبت معه 3 أطفال أكبرهم لم يتجاوز السبع سنوات من عمره.
ولحد الان مازالت السلطات الأمنية منعكفة على استقاء التفاصيل، وتجميع المعطيات حول الملابسات والدوافع من وراء هذا الحادث. الذي يحيلنا على إشكالية اجتماعية خطيرة، تتمثل في كيفية حماية الأبناء من أولياء أمورهم، الذين يعانون الاضطرابات النفسية والعقلية. ومدى مسؤولية السلطات المحلية وأعوانها، والمراكز الصحية والمستوصفات المحلية، والجيران والمجتمع المدني بالمنطقة، في التبليغ عن مثل هذه الحالات المرضية والظواهر المختلةالمختلة والمضطربة، التي من شأنها تهديد المرضى أنفسهم وحياة أطفالهم وأفراد أسرهم وأقاربهم وجيرانهم وكل من يعيش في محيطهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.