إهمال المرضى و “باك صاحبي” مظاهر تتفاقم بمستشفى بالمهدي بالعيون

0 127

صوت الحقيقة / إبراهيم أفروخ
أُصيبت، عائلة بالصّدمة، جراء الإهمال الطّبي الذي تعرضت له ابنتهم المريضة ذات ا لسّنة والنصف، والتي ترقد منذ أربعة أيام بقسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي بالمهدي في العيون، ولازالت الطفلة عرضة للإهمال بهذا المستشفى، حيث اكتفت الإدارة بمطالبة عائلة المريضة بنقلها للعلاج بأحد مصحات مراكش، حتى الطبيب لم يجد أي وقت للكشف على المريضة بسبب الزبونية والمحسوبية التي تطال تدبير هذا المرفق الحيوي بالمدينة.
إهمال المرضى بهذا المستشفى يتفاقم يوما بعد يوم، وانشغال المسؤولين به عن أداء مهامهم الإنسانية يرجع بالأساس إلى تفشي مظاهر المحسوبية والزبونية، وضعف الخدمات الطبية.
الوضعية المزرية للمستشفى تستوجب من الوزارة الوصية على القطاع الصحي، أن تبعث بلجان تفتيش من أجل الوقوف على كل الخروقات التي تطال تدبير هذا المرفق.
كما أن فعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المستقل بالصحراء، مطالبة بالتحرك الفعال من أجل فضح كل المظاهر المشبوهة والغير إنسانية التي تتوسع بشكل مخيف داخل هذا المرفق الحيوي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.