ابراهيم اضرضار المدير الاقليمي للتعليم بتارودانت ينوه بالمديرين المكلفين ويكرمهم في حفل متميز(+صور)

0 199

 

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

ترسيخا لثقافة الاعتراف واحتفاء بمجهودات أسرة التربية والتعليم في مجال التسيير الإداري للمؤسسات التعليمية، اشرف ابراهيم اضرضار المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتارودانت، صباح الجمعة 23 مارس 2018 بقاعة الإجتماعات بمقر مديرية التعليم بتارودانت على تكريم عدد من الاطر المكلفة بتسيير مؤسسات تعليمية خلال الموسم الدراسي 2017/2018.

وقد حضر حفل التكريم إلى جانب المدير الإقليمي بعض رؤساء المصالح وأطر بالمديرية.. والاطر المكرمة، ويتعلق الأمر بكل من:

ـ أحمد كنزو حارس عام بإعدادية أحد بجماعة سيدي احساين دائرة تالوين، والتي كلف بها كمدير مسؤول عن تدبيرها المالي والاداري والتعليمي، اضافة إلى تدبيره شؤون داخليتها التي توفر المأوى والتغذية للذكور والإناث.

ـ احمد ابويضات حارس عام اعدادية تلمكانت بدائرة أولاد تايمة، والمكلف بإدارة شؤونها التربوية والإدارية والمالية، وللإشارة فالإعدادية تتوفر أصلا على حارس عام واحد هو الذي كلف بتسييرها كمدير.

ـ بلعيد اسرغين حارس عام اعدادية سيدي الطاهر، والذي كلف بمهمة تسييرها باعتباره هو ايضا الحارس العام الوحيد بها.

ـ ابراهيم أيت عبدو ناظر الثانوية التأهيلية أولوز، والمكلف بإدارتها وتسييرها، والذي يديرها تدبيرا متميزا كما جاء على لسان المدير الاقليمي في كلمته بالمناسبة.

افتتح الحفل الذي كان مفاجأة للمكرمين، الذين قدموا على أساس اجتماع عمل ليفاجئهم المدير الإقليمي خلال كلمته بأن النشاط عبارة عن حفل أقيم خصيصا لتكريمهم على مجهوداتهم الجبارة في تسيير المؤسسات المسندة إليهم في اطار تكليفات في بداية الموسم الدراسي الحالي على إثر شغور تلك المناصب، والتي وافقوا فورا على تدبير شؤونها و أبلوا البلاء الحسن في تسييرها.

وفي مجمل كلمته بالمناسبة، "نوه المدير الاقليمي صاحب هاته المبادرة الرائعة، بالتسيير الجيد للأطر المكلفة بالإدارة رغم أن أغلبها توجد في مناطق جبلية ذات مناخ قاس ولا تتوفر في مجملها على طرق معبدة، وتمنى لهم التوفيق في مهامهم والاستمرار بنفس القوة والحماس، خاصة وان محطات جسام مقبلة وتتطلب المزيد من الجهد كالامتحانات ومسك المعطيات وجرد بنيات المؤسسات في مسار وغيرها، وأن المديرية مستعدة لتدعمهم وتقدم لهم كل المساعدات لأداء مهامهم".

بعد ذلك تسلم المكرمون من ابراهيم اضرضار المدير الاقليمي للتعليم ورؤساء المصالح الحاضرين رسائل شكر وتقدير، وهدايا عبارة عن هواتف نقالة من نفس النوع الذي وزعته الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين على المديرين المعينين رسميا لأن الأكاديمية لم توفرها للمديرين المكلفين، فكانت بادرة طيبة وعملية من المديرية الاقليمية لتشجيعهم ومساعدتهم على أداء مهامهم على أكمل وجه.

بعد ذلك أعطيت الكلمة للمكرمين حيث عبروا كل على حدة عن شكرهم وفرحهم بهاته البادرة الطيبة التي أثرت في نفوسهم، وستكون حافزا لهم على المزيد من العمل والعطاء، وفي أجواء أخوية اختتم اللقاء بحفل شاي على شرف المكرمين، وتم التقاط صور جماعية للذكرى.

نترككم مع صور الحفل

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.