اتحاد مرصد الحريات وحقوق الانسان. يصدر بيانا ضد فقيه يفتي في الطب بخطاب ديني محشو بالشعوذة عبر إذاعة مغربية رسمية. ويحمل المسؤوبية في ذلك للجهات الوصية عن الإعلام.

0 49

اتحاد مرصد الحريات و حقوق الانسان 
المكتب التنفيذي 
                                 بيان 
في الوقت الذي تبذل فيه الدولة مجهودات كبيرة  قصد تثقيف و تحديث منهجيات و اساليب التعاطي مع مختلف مستجدات العلوم و المعرفة في كافة الاصعدة و المجالات ، و لا تتوانى لحظة في مكافحة الفكر الظلامي الرجعي الغيبي ، الذي ينفث سمومه القذرة و ادرانه الملوثة للعقل و الفكر الانساني ، بغية التصدي لكل ابتكار و خلق و ابداع انساني / علمي و تبخيسه و تنقيصه و نعثه باقدح الاوصاف لتبني الشعوذة و الخرافة بدل ذلك … سبيله و وسيلته في استغباء و استحمار اكبر عدد من الضحايا هو اقتحام المجال السمعي البصري و الخطب المنبرية و المسجدية و المعاهد العلمية و الا سوار   االجامعية كذلك … 
كان اخر هذه الخرجات  البهلوانية الخرقاء ما قام به نقيض بشري و كائن ظلامي يدعى فقيه متطفلا على ميدان طب النساء ، مستعديا كل الانتاجات العلمية الغربية و ملطخا اياه  بتراهاته و حماقاته عبر احدى القنوات الاذاعية  ، بتاريخ 19 يناير الجاري ، و مخلفا ردود افعال مستهجنة من لدن مفكرين و علماء طب و فعاليات حقوقية و اعلامية كان على راسها الباحثة السوسيولوجية الحاصلة على وسام جوقة الشرف برتبة فارس من فرنسا  الاستاذة سمية النعمان جسوس ..
 هذه الفتوى السم التي تربط بين سرطان الرحم و الزنا ، و التي تجلب في نفس الوقت مطلب مراقبة المجال الاعلامي و كافة منابر التواصل و المواعظ ، و الضرب بيد من حديد على مروجي مثل هذه الادعاءات فقيها و اذاعة …
و على اثر هذه الفضيحة المجلجلة يطالب اتحاد مرصد الحريات و حقوق الإنسان كافة الجهات المسؤولة بضرورة تشديد الرقابة على المحطات الاذاعية و الاعلامية و تمحيص الخطاب الديني حيثما وجد وقوفا ضد كل من يحاول اهانة ذكاء المغاربة و كرامتهم،  كون هذا الخطاب يتناقض مع الخطاب و الارادة  الرسمية في محاربة التطرف و التعصب الديني .
عن اتحاد مرصد الحريات و حقوق الانسان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.