اجواء مباراة الاساتذة اطر الاكاديمية حسب بلاغ اكاديمية التعليم لجهة مراكش اسفي

0 149

صوت الحقيقة .. محمد شيوي

كشفت اكاديمية التعليم لجهة مراكش اسفي في بلاغ صدر عنها يوم 16 نونبر 2019 عن الاجواء التي مرت بها مباراة توظيف الأساتذة اطر الاكاديمية، فقد أعلنت أن عدد المترشحات والمترشحين للامتحانات الكتابية الخاصة بمباراة توظيف الأساتذة أطر الأكاديمية ـ دورة نونبر 2019، قد بلغ 17513 مترشحة ومترشحا، موزعين بين 5854 بالتعليم الثانوي و11659 مترشحة ومترشحا بالتعليم الإبتدائي.

و حسب البلاغ، فإن الامتحانات مرت في أجواء عادية، بجميع مراكز الإجراء بالمديريات الثمانية التابعة للأكاديمية، والتي بلغ عددها 39 مركزا بالنسبة للابتدائي و 16 مركزا بالنسبة للثانوي، كما كانت انطلاقتها في أجواء مضبوطة، من حيث الإعداد وتوفير كافة المستلزمات والشروط المساعدة على إنجاحها، تجسيدا لمصداقيتها في ضمان تكافؤ الفرص بين جميع المترشحات والمترشحين.

يفيد نفس المصدر انه قد تم إيلاء اهتمام كبير لعملية استقبال ملفات المترشحات والمترشحين، وتسهيل إيداع الترشيحات، وذلك ضمانا لحقوق كافة المرتفقات والمرتفقين الراغبات والراغبين في اجتياز هذه المباراة نظرا للإقبال الكبير الذي عرفته هذه الأكاديمية.

كما يضيف أنه قد تم تخصيص حملة إعلامية واسعة النطاق من أجل إخبار كافة المدعوات والمدعوين لاجتياز هذه المباراة، عبر مختلف الوسائط المتاحة وعبر منصات إعلانية مؤسساتية، هذا ما أكدته نسبة حضور المترشحات والمترشحين التي قاربت 95%.

لقد عرفت هذه الدورة انخراطا كبيرا في صفوف كل مكونات منظومة التربية والتكوين بالجهة، بحيث تجند الجميع لإنجاح هذه المحطة الهامة، بالاضافة انه قد قامت لجان جهوية وإقليمية، إلى جانب أعضاء لجنتي الثانوي والابتدائي المكلفتين بمختلف العمليات المرتبطة بمباراة توظيف الأساتذة أطر الأكاديمية، بتتبع مختلف عمليات ومحطات ومراحل هذه الإمتحانات من الإعداد إلى الإجراء، حيث تم تفقد مراكز الامتحان والوقوف عن قرب على أجواء اجتياز هذه الامتحانات، وعلى ظروف الإجراء.

يشير البلاغ الى ان سبق لهذه الأكاديمية أن أعلنت عن مباراة توظيف 2458، أستاذة وأستاذا، من الأساتذة أطر الأكاديمة، بتاريخ 31 أكتوبر 2019، وكان آخر أجل لإيداع الترشيحات هو يوم 14 نونبر 2019، علما أن تاريخ إجراء المباراة هو يومه 16 نونبر 2019، حيث من خلال هذا البلاغ، تسجل الأكاديمية، بارتياح كبير،الانخراط الجدي والتفاعل الإيجابي لمختلف الفاعلين والمتدخلين في توفير كافة الوسائل المساعدة على إنجاح هذه المحطة الهامة، متمنية للجميع التوفيق والنجاح في الالتحاق بركب التربية والتكوين بالأكاديمية، وبالتالي المساهمة في مختلف الإصلاحات والأوراش التي يتم تنزيلها في منظومة التربية والتكوين.

كما أشادت الأكاديمية انطلاقا من بيانها، بما قدمته وتقدمه السلطات المحلية ومختلف الأجهزة الأمنية والمجالس المنتخبة، من خدمات محمودة، من أجل إنجاح هذه المحطة التربوية ومثيلاتها، دون إغفال الدعم الكبير الذي تقدمه المصالح الخارجية والشركاء الاجتماعيين وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ وباقي هيئات المجتمع المدني، كما نوهت بالدور الكبير والدعم البناء الذي تقدمه مختلف وسائل الإعلام، عبر مواكبتها لمختلف المحطات التربوية وإبرازها لمجهودات ونجاحات منظومة التربية والتكوين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.