استمرار عملية الانتحار الرقمي ولا مقاربة امنية بيداغوجية لمحاربة الظاهرة. اليوم انتحار قاصر بسبب لعبة الحوت الأزرق بالدار البيضاء

0 104

صوت الحقيقة .. كريم عزوزي

مساء يوم الأحد 6 يناير الجاري وبمنطقة مولاي رشيد حي مبروكة بالدار الببضاء ، انضافت عملية انتحار الى قائمة منتحري لعبة الحوت الازرق .

إن الطفل القاصر يبلغ من العمر 10 سنة عثر عليه ساقطا أمام منزله فى مدينة الدار البيضاؤ، وتجرى التحقيقات الآن حول ممارسته لعبة “الحوت الأزرق” والتى تؤدى فى النهاية إلى الانتحار.

وأكدت بعض المصادر أنه كان يلعب “الحوت الأزرق”، وهى التى اضطرته للانتحار فى النهاية، حيث أنها تحتوى على 50 مرحلة منها إيذاء النفس والانتحار.

من بين التحديات، بحسب بعض المعطيات أن “أحد أكثر الاختبارات المرعبة هو رسم حوت على الجلد، ويتلقى المراهقون رسائل على هواتفهم أو على صفحات “فيس بوك” أو الشبكات الاجتماعية الأخرى للانضمام إلى المجموعات المغلقة والمشاركة فى اللعبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.