اضراب وطني للممرضين و تقنيي القطاع الصحي.

0 75

صوت الحقيقة.. محمد شيوي.

قرر الممرضون وتقنيو الصحة خوض إضراب وطني على مدى خمسة أيام في جميع المستشفيات، باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش، وذلك من 10 إلى 14 يونيو المقبل بعد إضراب ثلاثة أيام الأسبوع المنصرم.

وأوضحت حركة الممرضين وتقنيي الصحة في بلاغ لها، أنهم سيخوضون إضرابا لمدة 5 أيام، باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش مرفوقا باعتصام وطني أمام وزارة الصحة يوم 12 يونيو، ومسيرة وطنية بالرباط يوم 13 يونيو اتجاه البرلمان”.

واستنكرت الحركة، في بلاغ لها، نتائج الحوار الاجتماعي الذي اعتبروه “جد هزيل مقارنة مع انتظارات الطبقة العاملة”، وطريقة تدبير وزارة الصحة للحوار “بعد تغييبها تحديد الغلاف المالي المرصود واستمرارها في التماطل والهروب، بهدف تقزيم المطالب والمكتسبات وإقصاء الحركة من أي حوار أو تفاوض حول ملفها المطلبي”.

كما شددت على ضرورة إنصاف الممرضين وتقنيي الصحة فيما يخص جميع مطالبهم دون تجزيئ أو تسويف، ويحمل الوزارة الوصية تبعات التصعيد غير المسبوق للأشكال النضالية المستقبلية على القطاع الصحي و صحة المواطن على وجه التحديد.

هذا ويطالب الممرضون بـ”الإنصاف والترقية الاستثنائية للممرضين المجازين من الدولة، ومراجعة المرسوم رقم 535.17.2 وإقرار الأثر الرجعي المادي للمعادلة منذ تاريخ استحقاقها، وإحداث الهيئة الوطنية للممرضين وتقنيي الصحة والإسراع بإخراج مصنف الكفاءات والمهن، ومواجهة ظاهرة الاعتداءات الجسدية والمعنوية على الممرضين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.