الترحيب بالتمر والحليب بسيدي صيلي المدير الاقليم الجديد للتعليم بتارودانت في حفل تسليم المهام بينه وبين ابراهيم اضرضار المدير الاقليمي السابق في أجواء أخوية وتربوية (+صور)

0 708

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

بالتمر والحليب وفي حضور رئيس قسم الموارد البشرية ورئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة ورؤساء الاقسام بمديرية التعليم بتارودانت، تم استقبال سيدي صيلي المدير الاقليمي الجديد للتعليم بتارودانت،عشية اليوم الثلاثاء 31 يوليوز 2018، خلال حفل تسليم المهام بينه وبين ابراهيم اضرضار المدير الاقليمي السابق للتعليم بتارودانت الذي كان صاحب المبادرة الجميلة، وذلك على اثر استفادة كليهما من حركة داخلية للمديرين الاقليميين داخل الجهة.

وللاشارة فقد تم صبيحة اليوم حفل تسليم المهام بين نفس المديرين بمديرية تزنيت التي انتقل منها سيدي صيلي كمدير جديد لمديرية تارودانت، خلفا لبراهيم اضرضار الذي انتقل بدوره ليشغر ذات المنصب بتزنيت.

الحفل مر في جو أخوي وتربوي مؤثر نظرا للعلاقة التي تجمع بين المديرين بحكم اشتغالهما في ذات القطاع والتقاؤهما المتكرر في الاجتماعات واللقاءات التي تحولت لصداقة قرابة عشرين سنة، كلمات شكر ابتدأ بها المدير الاقليمي السابق كلمته في الحفل حيث شكر كل موظفي المديرية على جدهم وتفانيهم ونوه بمجهوداتهم، ورحب بالمدير الاقليمي الجديد وأعطى له نبذة عما تم تحقيقه في الاقليم من انجازات على مستوى الحضري والعالم القروي وخاصة فيما يخص التعليم الأولي، والذي أولاه الملك محمد السادس أهمية كبيرة في خطاب العرش الأخير..

وبالمناسبة تناول سيدي صيلي المدير الاقليمي الجديد الكلمة والذي أوضح بأنه في اطار التعاون والتنسيق بين المديريات الاقليمية بالجهة كان يعمل  في صمت مع المدير الاقليمي السابق لتارودانت وينسق مع بعض رؤساء الاقسام مباشرة، وسيستمر على نفس النهج بالعمل الجاد والمثمر وهو على رأس المديرية الاقليمية لتارودانت، وأن التواصل سيبقى مفتوحا مع المدير الجديد لتزنيت وذلك في اطار تقاسم التجارب لأنه مصر على ألا تنفصل تلك العرى التي تجمعه كاطار بالمدير السابق، لأنه بالتعاون  والاستشارة سيتم تحقيق نتائج أفضل على مستوى الجهة، ولممثلي المنابر الاعلامية الحاضرة وجه المدير الاقليمي الجديد الكلمة حيث رحب بهم ودعاهم إلى تحري الحقيقة وأن تصريحاته كمدير ستكون المصدر الصحيح والموثوق للمعلومة أو مصلحة التواصل لذا فأبواب المديرية مفتوحة لهم ليتبينوا الخبر ثم ينشروا..

وفي ذات السياق تناول ممثلا الأكاديمية الكلمة حيث رحبا بالمدير الاقليمي الجديد وتمنيا له التوفيق في مهامه، كما نوه كلاهما في مداخلته بما تم تحقيقه في مديرية تارودانت مع شساعتها جغرافيا

وبعد حفل شاي تم الانتقال إلى الشق العملي حيث قام المديران بتوقيع محاضر تسليم المهام بحضور رؤساء الأقسام بالمديرية، واختتم الحفل بالتقاط صور جماعية في جو مؤثر ما بين الفرح باستقبال المديرالاقليمي الجديد والذي أبان عن تواضع ورغبة في العمل، وبين توديع المدير الاقليمي الذي قضوا معه سنوات من العمل البناء والنجاح.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.