الحسين امزال عامل اقليم تارودانت يترأس مراسيم الانصات للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 66 لثورة الملك والشعب (+صور)

0 485

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

ترأس الحسين امزال عامل اقليم تارودانت مساء الثلاثاء 20 غشت 2019، بقاعة الاجتماعات بمقر العمالة، مراسيم الانصات للخطاب الملكي الذي وجهه الملك محمد السادس لشعبه بمناسبة الذكرى 66 لثورة الملك والشعب.

حضر مراسيم الانصات للخطاب الملكي إلى جانب عامل الاقليم، الكاتب العام للعمالة، والدكتور خالد المودن باشا مدينة تارودانت، وأحمد أنجار بلكرموس رئيس المجلس الاقليمي، وفضيلة الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، وسعيد ريبوع رئيس المنطقة الاقليمية للأمن بتارودانت، وهيئة القضاء، ورؤساء المصالح الخارجية، وشخصيات أمنية وعسكرية، والسلطات المحلية، ومنتخبين وأعيان الإقليم، وفعاليات جمعوية، وممثلات وممثلو الصحافة والاعلام، وحشود غفيرة من ساكنة المدينة.

افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة أحمد الخطابي مدير فضاء المقاومة بتارودانت التابع للمندوبية السامية لقدماء المحاربين وأعضاء جيش التحرير، والتي أورد فيها الدلالات العميقة للاحتفال بهذه المناسبة الوطنية المجيدة التي كتبها المغاربة ملكا وشعبا بمداد الفخر والاعتزاز، واحتفظت بها ذاكرة الأجيال المتعاقبة جيلا عن جيل، لتستلهم منها الدروس والعبر، والتي جسدت أروع صور التلاحم الوثيق بين العرش والشعب، بين القمة والقاعدة في سبيل عزة الوطن وكرامته والذود عن حريته واستقلاله وسيادته ووحدته… ذكرى تأتي وفاء بأرواح الشهداء وشرفاء الوطن الغر الميامين، وتحية تقديرا واكبار للمرابطين على الحدود وحماة الثغور.. واختتم كلمته ببريقة اخلاص وولاء مرفوعة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وفي ختام المراسيم رفعت أكف الضراعة للعلي القدير بالدعاء الصالح لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، ولكافة الأسرة العلوية الشريفة، وقراءة الفاتحة ترحما للمغفور لهما الملكين المجاهدين محمد الخامس والحسن الثاني طيب الله ثراهما.

نترككم مع الصور

لمشاهدة جميع الصور اضغط الرابط أسفله:

اصغط هنا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.