الحسين امزال عامل اقليم تارودانت يترأس لقاء تواصليا حول تنمية الطفولة المبكرة (+صور)

0 143

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

ترأس الحسين امزال عامل اقليم تارودانت، الخميس 31 أكتوبر 2019، بقاعة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتارودانت، لقاء تواصليا حول تنمية الطفولة المبكرة، والذي جاء تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في الرسالة الملكية الموجهة للمشاركين في المناظرة الوطنية الاولى للتنمية البشرية التي احتضنتها مدينة الصخيرات يومي 18 و19 شتنبر الماضي، تحت شعار “تنمية الطفولة المبكرة التزام من أجل المستقبل”، والتي أبرز خلالها جلالته أهمية الاستثمار في تنمية الرأسمال البشري بشكل عام وتنمية الطفولة المبكرة بشكل خاص، وفي اطار الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة التي انطلقت فعالياتها يوم 21 أكتوبر وستستمر إلى غاية 4 نونبر 2019.

اللقاء التواصلي حضره إلى جانب عامل الاقليم كل من الكاتب العام للعمالة، والدكتور خالد بلمودن باشا مدينة تارودانت، ورئيس المجلس الاقليمي لتارودانت، وفضيلة الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، والدكتور ربيع الغريسي المندوب الاقليمي للصحة بتارودانت، ورؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية، ورؤساء المصالح الخارجية، وشخصيات أمنية وعسكرية، ومنتخبين، وفعاليات المجتمع المدني، وممثلي القطاع الخاص وخبراء، ونساء ورجال الصحافة والاعلام.

هذا اللقاء يرمي الرفع من درجة الوعي لدى مختلف الفاعلين بأهمية هذا الموضوع، وابراز آثاره الايجابية في بناء مستقبل مشرق لفائدة الأجيال الصاعدة ببلادنا، في أفق تكريس انخراطهم في هذه الرؤية العامة المتعلقة بالنهوض بالطفولة المبكرة.

افتتح اللقاء بكلمة الحسين امزال عامل اقليم تارودانت، أوضح فيها أن التوجيهات الملكية السامية تعزز الاهتمام البالغ بتنمية الطفولة المبكرة، وتعتبر وسيلة فعالة ورافعة أساسية لمعالجة التفاوتات الاقتصادية والاجتماعية والمجالية، وأكد في كلمته على ضرورة الاستثمار في الرأسمال البشري للطفل، الشئ الذي يمكنه من تملك الوسائل والآليات الضرورية لمواجهة تحديات الغدن ويمنحه فرصة للنجاح في كل مراحل الحياة، وذلك تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية، خاصة منها تلك المتضمنة في الرسالة الملكية الموجهة ّإلى المشاركين في المنظرة الوطنية الأولى للتنمية ابشريةن المنعقدة بالصخيرات يومي 18 و19 شتنبر 2019.

بعد ذلك قدم زهير مرادي رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة تارودانت، بتقديم عرض مفصل حول أهداف وكيفية الاستثمار في مرحلة الطفولة المبكرة، تم حلاله شرح الممارسات الجيدة، والتي تتمثل في:

ـ المراقبة الطبية والتغذية عند المرأة العامل.

ـ تشجيع الرضاعة الطبيعية الحصرية حلال الأشهر الستة الأولى من العمر.

ـ المراقبة الطبية والتغذية للطفل عبر التفاعل واللعب معه.

ـ تعميم ولوج الطفل للتعليم الاولي ذي جودة عالية.

وفي عرضه أيضا، أبرز رئيس قسم العمل الاجتماعي الدور المحوري الذي تلعبه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بفضل مكانتها، وصبغتها الاستراتيجية وطبيعة تدخلاتها الأفقية.

الشق الثاني من اللقاء التواصلي عرف تنظيم ورشات بحضور ممثلي قسم العمل الاجتماعي، والمندوبية الاقليمية للصحة، والمديرية الاقليمية للتربية والتكوين، ومؤسسة زاكورة، قدم فيها كل من ممثل المندوبية الاقليمية للصحة وممثل والمديرية الاقليمية للتربية والتكوين عرضا حول ما أنجزه القطاع فيما يخص الطفولة المبكرة.

واختتم اللقاء بنقاش غني حول موضوع تنمية الطفولة المبكرة، تضمن مداخلات حثت على تكثيف القوافل الطبية المتخصصة الى المناطق الجبلية والبعيدة، موازاة مع تكثيف حملات تحسيسية لفائدة النساء بالعالم القروي خصوصا لمحاربة عدد من الامراض المختلفة المنتشرة به، مع ضرورة تعميم وحدات التعليم الاولي وخاصة بالعالم القروي، كما تمت الاجابة وباستفاضة عن أسئلة الجمعيات المهتمة ومختلف ممثلي المجتمع المدني المستفيدين من الورشات، كما تمت صياغة توصيات حول اللقاء من طرف المشاركين.

نترككم مع الصور

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.