الحسين امزال عامل اقليم تارودانت يترأس حفل التميز احتفاء بالتلاميذ والطلبة المتفوقين في الموسم الدراسي 2017/2018 (+صور)

0 686

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

ترأس الحسين امزال عامل اقليم تارودانت حفل التميز للموسم الدراسي 2017/2018، وذلك عشية الخميس 6 يوليوز 2018 بقاعة المبادرة الملكية للتنمية البشرية بتارودانت، والذي نظمته المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتارودانت، وبدعم من عمالة اقليم تارودانت والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والمجلس الاقليمي لتارودانت، احتفاء بالذكرى 19 لعيد العرش المجيد.

إلى جانب عامل الاقليم الحسين امزال، حضر الحفل كل من عبد الحفيظ بغدادي الكاتب العام الجديد للعمالة، ابراهيم اضرضار المدير الاقليمي للتعليم بتارودانت، أحمد أنجار بلكرموس رئيس المجلس الاقليمي، فضيلة الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي ، اسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي لتارودانت، سعيد مبروك رئيس المنطقة الاقليمية للامن، ورؤساء المصالح الخارجية، ومنتخبون وبرلمانيون منهم زينب قيوح وأسماء الناصفي وعبد الجليل مسكين، وعدد من الشخصيات العسكرية والمدنية وفعاليات المجتمع المدني، وطبعا حضور مكثف لأسرة التربية والتكوين من أساتذة ومديرين ومفتشين وممثلين لجمعية آباء وأمهات التلاميذ، والتلاميذ والطلبة المتوجون واهاليهم، وممثلات وممثلو الصحافة والاعلام.

افتتح الحفل الكبير بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاه النشيد الوطني، ثم كلمة ابراهيم اضرضار المدير الاقليمي للتعليم التي هنأ فيها المتفوقين وكل الناجحين، ووجه الشكر الجزيل الأطر التربوية والادارية التي ساهمت في هذا النجاح إلى جانب أسر التلاميذ والطلبة، وكما جاء على لسانه “ننوه بالقيادات التربوي واطر الادارة التربوية، الفضل كل الفضل يعود لرجال الميدان الاساتذة والاستاذات والإدارة التربوية المحلية، فلتسعدوا أيها المتفوقون المتميزون بنجاحكم، وبالحفل المقام على شرفكم اعترافا واكبارا بمثابرتكم واجتهادكم، ونحيي السيد العامل الذي يصر على الحضور لمثل هذا الحفل على مدى سنوات، فتحية لكم سيدي العامل والوفد المرافق لكم”، بعدها سرد المدير الاقليمي احصائيات ومعطيات عن عدد المتمدرسين بالاقليم والذين يبلغ عددهم 170 ألف تلميذ وتلميذة، وسرد حصيلة الموسم الدراسي 2017/2018، وأشار إلى المبلغ الذي رصد للاستثمار العمومي في مجال التربية والتكوين بالاقليم سنة 2017 والبالغ عددها 54 مليون درهم، والتي ارتفعت سنة 2018 لتصل إلى 93 مليون درهم ونصف.. كما شكر في كلمته كل المساعدين والمؤازرين للقطاع وعللى رأسهم عامل الاقليم الحسين امزال، المجلس الاقليمي برئاسة أحمد أنجار بلكرموس، والمجالس المنتخبة على مستوى الجماعات…

توالت فقرات الحفل بتوزيع الجوائز التي كانت رفيعة عبارة عن حواسيب ولوحات الكترونية وكتب… والشواهد التقديرية على التلاميذ والطلبة المتفوقين في مختلف مسالك التعليم والحاصلين على المراتب الأولى في المسابقات الاقليمية والوطنية، حيث حصل على جواشز التميز المتفوقون في مسالك البكالوريا، والمؤسسة المتميزة على المستوى الثانوي التأهيلي، ثم المتفوقون في السنة النهائية للتعليم الاعدادي، والمؤسسة المتميزة على مستوى الاعدادي، والمتفوقون في السنة النهائية للتعليم الابتدائي، والمؤسسة المتميزة على المستوى الابتدائي، كما منحت جواشز للمتفوقين من مركز مولاي الحسن لرعاية المكفوفين، وجائزة للمتفوقة في محاربة الأمية.

وعلى مستوى الأنشطة والمسابقات، فقد منحت جوائز للمتأهلين للأولمبياد، وللمتوجين في تحدي القراءة، والمتوج بجائزة الشعر الأمازيغي، ثم جائزة المسرح المدرسي، وجائزة أحسن ممثلة. كما حصل المتميزون في التعليم العتيق  وكلية الشريعة والكلية متعددة الاختصاصات والتكوين المهني على الجوائز ايضا.

وقد تخللت فقرات الحفل وصلات فنية برع التلاميذ في تقديمها ونالت اعجاب الحاضرين، من أحواش أهنقار لتلاميذ اغرم،  وأناشيد ورقصات وأحواش تاسكوين.

وفي الختام تقدم المدير الإقليمي بتلاوة برقية الولاء والإخلاص مرفوعة للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. والتقطت صور جماعية مع المتفوقين.

الحفل تميز بالتنظيم المحكم مما ساهم في انجاحه ومروره في أحسن الظروف، وفي أجواء بهيجة اقتسم فيها المتفوقون فرحة النجاح والتتويج مع ذويهم وأساتذتهم.

نترككم مع صور الحفل

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.