الحسين امزال عامل اقليم تارودانت يتفقد الآليات الثقيلة ضمن الاجراءات الاحترازية لمواجهة آثار البرد القارس (+صور)

0 102

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

قام الحسين امزال عامل اقليم تارودانت، صباح السبت 23 نونبر 2019، في جو بارد ومطير بتفقد الآليات الثقيلة والعتاد اللوجيستيكي الذي يتوفر عليه الاقليم، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، وفي إطار تفعيل مخطط العمل الإقليمي لتدبير ومواجهة الانعكاسات السلبية للتقلبات المناخية على ساكنة الإقليم.

تفقد الآليات يأتي ضمن فعاليات الاجتماع الذي نظمته اللجنة الاقليمية لليقظة والتتبع بقاعة الاجتماعات بمقر العمالة في نفس اليوم، والذي ترأسه عامل الاقليم لعرض التدابير والإجراءات الاستباقية التي تهدف إلى مواجهة آثار التساقطات المطرية وموجة البرد القارس.

بالساحة الكبرى بمقر عمالة اقليم تارودانت، تم عرض مختلف الآليات اللوجيستيكية الثقيلة التي يتوفر عليها الأقطاب الستة للاقليم: قطب تالوين، وأولاد برحيل، وأولاد تايمة، وتارودانت، واغرم، وسيدي موسى الحمري، والتي تتشارك في استعمالها ضمن عملية تيويزي التي اطلقها عامل الاقليم أبريل الماضي بجماعة الخنافيف في اطار شراكات بين الجماعات الترابية لكل قطب،

الآليات المعروضة تضم شاحنات كبيرة، ورافعات، وجرافات، وحفارات، وكاشطات الثلوج.. حيث اطلع عليها عامل الاقليم بمعية الكاتب العام للعمالة، ورئيس مجلس الاقليم، ورئيس قسم الشؤون الداخلية، ورجال السلطة بالإقليم، وبعض رؤساء المصالح الخارجية المعنية، وشخصيات أمنية وعسكرية، ورجال ونساء الصحافة والاعلام، واستمع لشروحات المسؤول عن الآليات عن أشكال تدخلها.

بعد ذلك قدم زهير مرادي رئيس قسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة اقليم تارودانت، لعامل الاقليم والمرافقين له، الاجراءات الكفيلة بالتخفيف من آثار موجة البرد بإقليم تارودانت، كما استعرض الدكتور ربيع الغريسي المندوب الاقليمي للصحة بتارودانت، حصيلة الخدمات الصحية التي قدمتها القافلة الطبية لجراحة العيون “جلالة” على مستوى اقليم تارودانت، في اطار برنامج محاربة الهشاشة ـ المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بشراكة مع مندوبية وزارة الصحة بتارودانت، ومؤسسة البصر الدولية، وباقي الشركاء برسم سنة 2019.

بالنسبة للتشخيص الأولي على مستوى الأقطاب الخمسة لإقليم تارودانت استفاد منه 4400 شخصا (ة)، وبلغ عدد الأشخاص المشخصين والمصابين فعليا بالمرض 1240 شخصا، وستعرف القافلة الطبية القيام بـ 600 عملية جراحية متوقع انجازها، وتوزيع 500 نظارة طبية، وتوجيه ما يفوق 400 حالة لتتبع العلاجات الأولية.

ليدخل بعد ذلك عامل الاقليم والمرافقين له لمقر العمالة، حيث انطلقت فعاليات اللقاء الموسع لعرض التدابير الاستباقية لمواجهة آثار موجة البرد، الذي ترأسه عامل الاقليم.

نترككم مع الصور

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.