الحسين امزال عامل اقليم تارودانت يتفقد وحدات للتعليم الأولي بالعالم القروي (+صور)

0 265

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية بتفعيل الاستفادة من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة، لتحقيق الأهداف المتوخاة منها والمسطرة، قام الحسين امزال عامل اقليم تارودانت، اليوم الخميس 28 فبراير 2020، بزيارة تفقدية لعدد من وحدات التعليم الأولي بالعالم القروي المنجزة برسم 2019، وذلك في إطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، بهدف تعميم التعليم الأولي في المناطق القروية الهشة الذي يندرج في المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

الزيارة الميدانية التفقدية لعامل الاقليم للوحدات، جاءت للوقوف على مدى نجاعة الاشتغال والتسيير، وشملت كلا من وحدة التعليم الأولي الكرارمة بجماعة الكدية البيضاء، ووحدتي التعليم الأولي العصلة ثم وحدة التعليم الأولي العزيب بجماعة أهل الرمل، حيث تفقد عامل الاقليم الذي كان بمعية بزهير مرادي رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة تارودانت وأطر أخرى الأقسام وتجهيزاتها وفضاء الألعاب، واطلع على بعض الأنشطة وقدمت له المربيات بعض المعطيات.

اقليم تارودانت يولي أهمية كبرى للتعليم الأولي، فقد تم انجاز 73 وحدة للتعليم الأولي برسم سنة 2019، وكلها تشتغل حاليا، وتشرف مؤسسة زاكورة على تأطيرها ومراقبتها وفقا لاتفاقية شراكة التي وقعتها مع اللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبلغ الغلاف الاجمالي لهذه الوحدات  20.285,000  درهم همت تهيئة وتأهيل الوحدات، واقتناء التجهيزات اللازمة، وثم نفقات تسيير الوحدات لمدة سنتين، وموزع على مرحلتين:

ـ المرحلة الأولى: أنجزت خلالها أربعون وحدة، تشتغل منذ شتنبر 2019، استثمرت فيها المبادرةى الوطنية للتنمية البشرية مبلغ  10.880.000 درهم.

ـ المرحلة الثانية: أنجزت فيها ثلاثة وثلاثون وحدة، تشتغل منذ فبراير 2020، استثمرت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مبلغ  9.405,000  درهم.

هاته الزيارة لقت ترحيبا من طرف الأطر التربوية بوحدات التعليم الأولي ومن طرف ساكنة الدواوير التي تحتضنها، وتعد ثاني زيارة تفقدية لعامل الاقليم لوحدات التعليم الأولي، بعد زيارته لأربع وحدات ماي 2019 بجماعات: أحمر الكلالشة وإداومومن وسيدي بوموسى وتدسي نسندالن، وإن دل على شئ فإنما يدل على الاهتمام الكبير الذي يحظى به التعليم الأولي بالاقليم تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية، فبناء رجل الغد والمواطن الصالح يبدأ من الأساس، لأن التعليم الأولي هو الذي سيمكن الطفل من التحاق سلس بالتعليم الأساسي والاستفادة أكثر وبيسر مما يوفره.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.