الحسين امزال عامل اقليم تارودانت يخصص زيارة خاصة لمديرية التعليم لتهنئة سيدي صيلي المدير الاقليمي وكل أطر المديرية على تصدرها نتائج بكالوريا 2019 بجهة سوس ماسة

0 215

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

من باب الاعتراف والتقدير وايلاء كل ذي حق حقه، خصص الحسين امزال عامل اقليم تارودانت زيارة خاصة للمديرية الاقليمية للتعليم بتارودانت، صباح أمس الاثنين 25 يونيو 2019، بمعية وفد رسمي هام لتهنئة سيدي صيلي المدير الاقليمي وجميع أطر المديرية بتصدرها نتائج بكالوريا 2019 بجهة سوس ماسة.

رافق عامل الاقليم في هاته الزيارة كل من أحمد أنجار بلكرموس رئيس المجلس الاقليمي لتارودانت، ومحمد تاج رئيس قسم الشؤون الداخلية، ومحمد احدوش مدير ديوان عامل الاقليم، والدكتور خالد المودن باشا تارودانت، والحاج بيروك التيجاني قائد الملحقة الادارية الرابعة، ورجال السلطة بالاقليم، وفضيلة الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي، وسعيد ريبوع رئيس المنطقة الاقليمية للأمن بتارودانت، وشخصيات أخرى عسكرية، ورؤساء الأقسام بالعمالة، حيث كان في استقبالهم سيدي صيلي المدير الاقليمي للتعليم ورؤساء المصالح بالمديرية.

هاته الزيارة جاءت بعد تصدر المديرية الاقليمية للتعليم بتارودانت لنتائج امتحانات بكالوريا 2019 على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، حيث حصلت مديرية تارودانت على أعلى معدل بجهة سوس ماســة وهو19.21، كما تصدرت نفس المديرية النتائج بحصولها على نسبة نجاح تصل إلى 69.84 في المائة.

في البداية استعرض المدير الاقليمي أمام عامل الاقليم والوفد المرافق له النتائج التي ثم تحقيقها على صعيد المديرية، ثم ألقى كلمة بالمناسبة شكر فيها نساء ورجال التربية والتكوين على مجهوداتهم المبذولة طيلة السنة للنهوض بقطاع التعليم بالاقليم وثمنها ونوه بعملهم، وشكر جميع الأطقم التي أشرفت على الامتحانات الاشهادية، كما شكر أيضا السلطات الاقليمية وعلى رأسها عامل الاقليم والمجلس الاقليمي، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والسلطات الأمنية من شرطة ودرك وقوات مساعدة، ومنتخبين وجمعيات الآباء والأمهات، وجمعيات المجتمع المدني، ووسائل الاعلام التي تواكب عمل المديرية في مختلف مراحلها، وكل شركاء قطاع التعليم بالاقليم وداعميه.

وفي كلمته أيضا نوه المدير الاقليمي بالاهتمام الكبير الذي يوليه عامل الاقليم بقطاع التعليم وتسخيره لكل الامكانيات لتجاوز كل العقبات لتحقيق تعليم جيد وفي ظروف مناسبة لجميع أبناء الاقليم، وتطرق أيضا لسياسة الأقطاب أو عملية تويزي التي تفتق عنها ذهن عامل الاقليم كحل جذري لشساعة الاقليم الذي يضم 89 جماعة، وتجاوز الاشكالات القانونية بين الجماعات باندماجها مع بعض داخل كل قطب في اطار شراكات تم توقيعها في احتفاليات كبيرة بكل قطب، أدت لتوحيد الجهود وربح الوقت ويسرت العمل والتواصل، وخصوصا في قطاع التعليم ومكنت من احداث بنايات جديدة وداخليات ومدارس جماعاتية  والاستفادة الحكيمة للموارد المادية على صعيد كل قطب..

واختتم المدير الاقليمي كلمته  بأن الحصيلة التي تم تحقيقها في نتائج البكالوريا هاته السنة تعد مفخرة للاقليم، وفي نفس الوقت تكليف، على اعتبار أن المجهودات ستكون أكبر لتحقيق ذات النتائج وأفضل منها في الموسم الدراسي المقبل، لكن الرهان مربوح بفضل الانخراط الفعال والايجابي لجميع أطر المديرية والأطر الادارية والتربوية واسرة التعليم عامة بالإقليم وجميع الشركاء، ووجه شكر خاص للمدير الجهوي لأكاديمية سوس ماسة على تعاقده الايجابي وكل أطر الأكاديمية.

بعد ذلك تناول الحسين امزال عامل الاقليم الكلمة، والتي عبر فيها عن فرحه بهاته النتائج الجيدة التي حققها الاقليم في قطاع التعليم، ونوه بمجهودات المديرية الاقليمية، وتقدم بالشكر الجزيل مباشرة للمدير الاقليمي الذي نال من عامل الاقليم مصافحة حارة، مذكرا بأنه استطاع في ظرف أقل من سنة وهو الذي التحق الصيف الماضي فقط بمديرية تارودانت تحقيق هاته النتائج، مما ينم عن كفاءته وهمة عالية وقدراته على التسيير الجيد.

كما وجه عامل الاقليم الشكر أيضا لمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لسوس ماسة عبر المدير الاقليمي، ولجميع أطر مديرية تارودانت، وللأطر التربوية من أساتذة ومفتشين ومديرين وآباء وأمهات وأولياء التلاميذ، والتلاميذ بأنفسهم، على هاته المفخرة التي تم تحقيقها ليس للإقليم والجهة فقط بل للوطن ككل، وهو ما يتماشى مع توجيهات ملك البلاد محمد السادس حفظه الله.

وفي كلمته أيضا أكد عامل الاقليم على أن التعليم مسؤولية الجميع، وعلى الجميع الانخراط في هاته القافلة لإنجاحها، وهو ما تم تحقيقه بمديرية تارودانت بفضل أطرها التي في المستوى واشتغالها بنكران للذات وغيرة على الوطن وحب الوطن، وذكر بأن ما تم تحقيقه انجاز عظيم للجميع  ينم عن مستقبل زاهر لأبناء الاقليم والجهة جيل المستقبل، وتمنى المزيد من التوفيق والنجاحات للمديرية.

وبالمناسبة قام عامل الاقليم مع الوفد الرسمي بزيارة بعض مرافق المديرية الاقليمية واختتمت الزيارة بحفل شاي على شرف الحضور.

الزيارة مرت في ظروف جيدة وسط فرحة عارمة تقاسمها الزوار(الوفد الرسمي) ومستقبلوهم (أطر المديرية)، فالكل فرح بهاته النتائج الجيدة التي حققها الاقليم على صعيد الجهة، والتي ستشكل لا محالة دفعة معنوية قوية لأسرة التعليم بتارودانت، وانطلاقة محفزة للموسم الدراسي المقبل، اضافة إلى أن هاته الزيارة والالتفاتة الكريمة التي حظيت بها مديرية التعليم بتارودانت من عامل الاقليم، ي كشفت بوضوح ما يكنه عامل الاقليم من احترام وتقدير لمربي الأجيال، وهو ما لاقى استحسانا لدى أسرة التعليم بالاقليم.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.