الحسين امزال عامل اقليم تارودانت يعطي انطلاقة مشاريع تنموية مهمة بجماعة أساكي بأزيد من 6 ملايين درهم ويحضر فعاليات مهرجان الثوم في نسخته الثانية (+صور)

0 488

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

تخليدا للذكرى 19 لاعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده عرش أسلافه المنعمين، حضر الحسين امزال عامل اقليم تارودانت الجمعة 13 يوليوز 2018، تقديم عدد من المشاريع التنموية المهمة بمركز جماعة أساكي يصل غلافها المالي الاجمالي: 6.244.036,00  درهم، بمعية الوفد الرسمي المرافق له، والذي يضم عبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام للعمالة، الحسين نيد علي نائب رئيس المجلس الاقليمي لتارودانت، الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، وسعيد مبروك رئيس المنطقة الأمنية لتارودانت، وسعيد القوام رئيس الجماعة الترابية لاساكي، والنائبة البرلمانية أسماء الناصفي ورؤساء المصالح الخارجية، وعدد من الشخصيات العسكرية والمدنية والسلطات المحلية وممثلاث وممثلي الصحافة والاعلام.

في البداية تم تقديم مشاريع تنموية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة ساكنة جماعة أساكي دائرة تالوين، وتشمل مشروع تزويد دوار تغزوت بالماء الصالح للشرب، بغلاف مالي قدره 567.888,00 درهم،  مشروع اقتناء لوازم تعليمية لفائدة تلاميذ الثانوية الإعدادية أساكي بمبلغ 50.000,00 درهم، ومشروع تجهيز روض الأطفال لفائدة جمعية سبيل المعرفة للتربية والثقافة والرياضة بقيمة مالية تصل 26.148,00 درهم.

كما ثم تقديم مشاريع تهيئة وإصلاح السواقي وتأهيل بعض الأحواض السقوية بدائرة تالوين، من طرف المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورززات، بغلاف مالي يقدر بـ       5.600.000,00  درهم، لفائدة الجماعات التالية: أسايس(09 دواوير)– أكادير ملـول(دوارين)– أسكاون(03 دواوير) – تاويالت(دوارين)- سيدي حسايـن(03 دواوير)- زاكموزن(05 دواوير) _  أوزيوة(دوار واحد) – تاسوسفي(دوار واحد)– تيفنوت(دوارين)– توبقال(10 دواوير) _    تيسراس(دوار واحد) – إكيدي(04 دواوير)

بعد ذلك قام عامل الاقليم والوفد المرفق له بزيارة معرض المنتوجات المحلية المقام على هامش الدورة الثانية لمهرجان الثوم، والذي ضم العديد من الأروقة ذات المنتوجات المختلفة من حلويات وزيت الأركان والعسل والخرزو وحلي الفضة والملابس ومنتوجات الصحراوية، والدرازة والكركاع والجبن والزعفران..، اضافة إلى الثوم ومنتجاته من زيوت وكريمات التجميل..

خلال زيارته لاروقة العارضين المحليين لمنتجات الثوم، استمع عامل الاقليم لملتمسات بعضهم التي تمحورت حول ندرة المياه ومعاناتهم مع هجمات الحلوف وانخفاض الاثمان التي تصل أحيانا إلى 5 دراهم لكيلوغرام واحد من الثوم بسبب المضاربين والسماسرة، حيث تجاوب معهم عامل الاقليم وأعطى تعليماته بتكثيف حملات القضاء على الحلوف (الصيد) قانونيا، وفيما يخص السقي فالمنطقة ستدخل ضمن برنامج لتوفير المياه لاغراض زراعية وستستفيد منه.

واختتمت فعاليات الزيارة الرسمية مساء بحضور فعاليات السهرة الفنية المقامة بالموازاة مع المهرجان والتي استمتع فيها الحاضرون بلوحات من فولكلور أحواش المحلي.

نترككم مع الصور

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.