الحسين امزال عامل اقليم تارودانت يفتتح المعرض الاقليمي الأول للكتاب والقراءة (+صور)

0 63

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

افتتح الحسين امزال عامل اقليم تارودانت مساء يوم الجمعة 29 نونبر 2019، بساحة 20 غشت بمدينة تارودانت، فعاليات المعرض الإقليمي الأول للكتاب والقراءة في نسخة الأولى، الذي تنظمه المديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت، بتعاون مع عمالة اقليم تارودانت، والمجلس الاقليمي، والمديرية الاقليمية للتعليم، وبشراكة مع المجلس الجماعي، تحت شعار: “كتاب قرأته .. وطن أنرته”، والذي ستستمر فعالياته لغاية 5 دجنبر 2019.

حضر فعاليات الافتتاح الرسمي للمعرض إلى جانب عامل الاقليم، رئيس مجلس اقليم تارودانت، باشا مدينة تارودانت، رئيس مصلحة المعارض بمديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، المدير الجهوي للثقافة بأكادير، رئيس مصلحة الشؤون الثقافية بالمديرية الجهوية، رئيس مكتب الخزانات بالمديرية الجهوية، والمدير الإقليمي للثقافة بتارودانت، رؤساء المصالح الخارجية، ومنتخبون، وشخصيات أمنية وعسكرية، أدباء وكتاب وأساتذة باحثون ومهتمون، وتمثيلية مهمة لوسائل الاعلام.

الوفد الرسمي برئاسة عامل الاقليم  قام بزيارة جميع أروقة المعرض والتي يبلغ عددها 32 رواقا، حيث استمع للشروحات التي قدمها له العارضون وممثلو دور النشر، كما قدم له البرنامج الثقافي الموازي لفعاليات المعرض، بعد ذلك التحق الجميع بقاعة الندوات بخيمة المعرض، والتي تضمنت معرضا تعريفيا للعلامة سيدي محمد المختار السوسي الذي تحتفي به الدورة الأولى للمهرجان.

عامل الاقليم المنفتح على جميع المبادرات الجادة، والمشجع لجميع القطاعات بالإقليم على الإنتاج والابداع، كان له الفضل في خروج النسخة الأولى للمعرض الاقليمي للكتاب والقراءة للوجود، اضافة إلى المجهودات الكبيرة للمديرية الإقليمية للثقافة، ممثلة بمديرها الشاب عبد القادر صابر.

كما شهدت ذات القاعة بعد الكلمات الترحيبية، حفل تكريم هامتين ثقافيتين بصمتا الحياة الثقافية والفكرية لإقليم تارودانت، وهما الأستاذ أحمد سلوان، والاستاذ أحمد بزيد الكنساني.

لتتوالى بعد ذلك فعاليات اليوم الأول للمعرض بإلقاء الدكتور سعيد علوش المحاضرة الافتتاحية بعنوان: “ثقافة الاستثمار في الثقافة”، بمشاركة الدكتور حسن الطالب وتسيير الدكتور المختار النواري.

خلال فعاليات المعرض الإقليمي للكتاب والقراءة، سيتم توقيع 18 اصدارا، وتنظيم عروض وموائد مستديرة، وورشات للأطفال واليافعين في القراءة والكتابة والرسم والتعبير والخط والشطرنج والتشكيل، وذلك بقاعة الندوات بخيمة المعرض المنصوبة بساحة 20 غشت، وببعض المؤسسات التعليمية، وبالكلية المتعددة التخصصات بتارودانت وبمؤسسة السجن الفلاحي، كما برمجت زيارات صباحية لمؤسسات تعليمية خصوصية للمعرض.

المعرض الاقليمي للكتاب والقراءة بتارودانت، استطاع تحقيق التميز في دورته الأولى، سواء من حيث عدد المشاركين، والزخم والغنى الذي يعرفه البرنامج، وأيضا روح التعاون والعمل الجماعي والانسجام بين جميع أطر مديرية الثقافة وباقي الشركاء، وسهر المدير الاقليمي شخصيا على احترام توقيت البرنامج المسطر، ليحظى كل نشاط بالوقت المحدد له بكل حيادية، إلى جانب التواصل الفعال مع الصحافة والاعلام.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.