الدار البيضاء .. سنطرال دانون تكرم فريق عمل وكالة مهيدو للتنشيط التربوي

0 457

صوت الحقيقة .. محمد شيوي

في صبيحة استثنائية عنوانها (الوفاء لأهل الوفاء)، وفي احتفالية امتزجت بتقدير الرجال لجهود المخلصين شهدت قاعة احدى الفنادق بعين الذياب / الدار البيضاء، يوم السبت 18 يناير الجاري، حضوراً لافتاً للرجل الطيب قاسم حواش ورضى بنوحود ممثلا شركة سنطرال دانون عن القسم الاجتماعي، للمشاركة في تكريم ثلة من الأطر التربوية ” فريق عمل وكالة مهيدو للتنشيط التربوي” المتميزون بعملهم الجاد وبأخلاقهم العالية و تعاملهم وتفاعلهم مع أطفال مخيم سنطرال دانون موسم 2019.

كان التكريم لفريق عمل وكالة مهيدو تحت اشراف القائد المحنك والفاعل الجمعوي التربوي سعيد شهم مدير مخيم سنطرال دانون، تقديراً وعرفاناً لما قدموه من عمل وجهد للمخيم بسيدي كاوكي / الصويرة صيف 2019.

بعد تقديم مميز واستحضار قوي لبعض أنشطة المخيم من خلال فيديوهات وصور ، و عرض النتيجة المميزة للاستمارة التي قدمت لأباء واولياء اطفال المخيم حول المرحلة التخييمة، اختتم اللقاء بتكريم الاطر بشواهد وأدرع تقديرية، ناهيك عن حفل الغداء على شرف فريق عمل وكالة مهيدو للتنشيط التربوي. تحدث المبدع صاحب الابتسامة العريضة والملقب ” بالصوت الخفي ” الأستاذ رضى بنوحود باسم شركة سنطرال دانون من خلال كلمة مرتجلة تطرق فيها إلى جوانب مهمة وعديدة من إنجازات فريق عمل وكالة مهيدو التربوي عدّد فيها الكثير من سمات ومناقب المُكرَّمين وأثنى على جهودهم الكبيرة خلال فترة إدارته لهذا الصرح ” المخيم الصيفي”، مؤكدا أن تكريم سنطرال دانون للاطر التربوية بمثابة شهادة جماعية لهم وتقديراً لهذا الدور الانساني للطفولة جمعاء.

كما كان لقائد فريق عمل وكالة مهيدو للتنشيط التربوي الأستاذ سعيد شهم نيابة عن المحتفى بهم كلمة مؤثرة في معانيها ارتسخت في قلوب مستمعيها من خلال حفل التكريم، قائلا:

فإن الشكر لو كان ترجماناً للسريرة ولساناً للطوية وشاهداً للإخلاص، فإنني لا أجد من كلماته ما يفي بحق كل من الفاضل قاسم حواش فله من الشكر الذي أحفظه لشخصه الكريم في نفسي ما يعجز اللسان عن التعبير عنه والله يتولى إيفاءه مثوبة تكافئ فضله، فلقد غمرنا بفيض مشاعره الكريمة النبيلة منذ أن شرفت بلقائه من خلال مخيم سنطرال دانون لسنوات مضت، وتواصلت هذه المشاعر حتى بلغت ذروتها، فله منا الشكر كل الشكر.

أيضا الفاضل والرجل الطيب والمحنك السيد رضى بنوحود المحافظ على الود و الذي يحركه قلبه بالإيمان، ونفسه الزكية، وعواطفه النبيلة إلى كل معاني الخير والمحبة والود، حيث ان العنصر الأصيل في شخصيته هو الوفاء والرحمة والمحبة والتقدير.

لقد وجدنا من أهل سنطرال دانون كل الدعم والعون والمحبة والمؤازرة طوال فترة تأطيرنا للمخيم الصيفي سنطرال دانون، وكانوا وما زالوا وسوف يظلون للأبد بالنسبة لنا جميعاً كفريق عمل وكالة مهيدو للتنشيط التربوي، القيمة والرمز، الأسوة والقدوة، الخبرة والمرجع, البهجة والرضا.

ومن خلال هذا الحفل التكريمي لفريقي وسندي، إني لأنتهز هذه الفرصة الطيبة لأقول لأطري التربوية: إن شرف تكريمكم أعتبره وساماً على صدرنا سنظل مفتخرين ومعتزين ومتشرفين به ما دمنا في خدمة الطفولة المغربية.

وختاما أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير، نيابة عن فريقي إلى ادارة سنطرال دانون على ما وجدناه منهم جميعاً من دعم ورعاية. وأُكرر شكري للسادة قاسم حواش ورضى بنوحود على ما أوليتموه لنا وغمرتمونا به من حفاوة وتكريم فأنتم بحق قرة العين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.