الدكتور يوسف سعيدي الكاتب العام لعمالة اقليم تارودانت يترأس اجتماعا موسعا حول التدابير المستعجلة لمواجهة ما خلفته التساقطات المطرية ويخرج في زيارة تفقدية لأوراش صيانة قناطر هدمتها السيول (+صور)

0 42

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

في اطار مجهوداتها لتأمين المواطنين والمحافظة على سلامتهم وتخفيف العبء عن ساكنة المناطق المتضررة من التقلبات المناخية وسوء الأحوال الجوية ومعالجة ما خلفته التساقطات المطرية الأخيرة وبتوجيهات من الحسين امزال عامل اقليم تارودانت، ترأس الدكتور يوسف السعيدي الكاتب العام للعمالة صباح اليوم السبت 3 مارس 2018 بمقر العمالة اجتماعا موسعا مع جميع رؤساء الجماعات الترابية 89 المشكلة للإقليم، بحضور خاليد المودن باشا تارودانت، والقياد الأربعة للملحقات الإدارية لتارودانت ورجال السلطة المحلية.. وممثلي بعض المصالح الخارجية والدرك الملكي.

الاجتماع الذي استهله الكاتب العام الدكتور سعيدي بتقديم معطيات عن وضعية الإقليم وما عرفته بعض الجماعات من خسائر بسبب الأمطار والسيول من انقطاع للطرق وتهدم للقناطر وغيرها، بعد ذلك عرض طرق التدخل المتاحة ووسائل التدخل المتوفرة من آليات ثقيلة وغيرها، تلت ذلك مداخلات لبعض الرؤساء قصد توضيح بعض المعطيات، وتم الاتفاق على خطة عمل موحدة أدرجت فيها كل الجماعات المتضررة لتستفيد من التدخل السريع وأشغال الصيانة والترميم حسب الأولوية.

بعد ذلك خرجت لجنة في جولة تفقدية برئاسة رجل الميدان المتمرس الكاتب العام الدكتور يوسف سعيدي وباشا تارودانت الدكتور خاليد المودن، ورئيس قسم الشؤون الداخلية المختار كويس، والقائد عبد الحق الحقاوي، واسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي لتارودانت، ونائب رئيس الجماعة الترابية لأيت مخلوف،و للقنطرة المؤدية لجماعة أيت مخلوف قرب لاسطاح خارج المدينة والتي هدمتها السيول الناتجة عن التساقطات المطرية الأخيرة، حيث كانت الأشغال متواصلة على قدم وساق بالجرافات والآليات الكبيرة لاصلاح القنطرة لتصبح سالكة مؤقتا في انتظار اصلاحها رسميا، وهناك أعطى الكاتب العام توجيهاته بتسريع وثيرة الأشغال لفك ساكنة تلك الجماعة وما يليها من العزلة.

وعن اصلاح هاته القنظرة صرح اسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي لتارودانت لجريدة صوت الحقيقة بما يلي: "المجلس الجماعي لتارودانت قد اتخذ خطوة استباقية وأعد دراسة تقنية لهاته القنطرة، والتي خلصت إلى أن أشغال البناء ستكلف 140 مليون سنتيما وبالنسبة للمبلغ الذي ستساهم به الجماعة الترابية في هذا المشروع فهو جاهز، وما على باقي الشركاء سوى توفير المبالغ التي سيساهمون بها في هذا المشروع لتنطلق أشغاله، فهدفنا هو خدمة الساكنة والصالح العام وأبوابنا مفتوحة للجميع".

تجند وتعبئة للسلطات الاقليمية وعلى رأسها عامل الاقليم الحسين امزال الذي ترأس اجتماعا مهما مع يوم الاربعاء 28 فبراير 2018 بمقر العمالة بحضور رجال السلطة الاقليمية ورؤساء المصالح  الخارجية والمصالح الأمنية والدرك الملكي استعدادا لمواجهة تبعات الامطار الرعدية والتساقطات العاصفية التي سيعرفها الاقليم، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية بالاستمرار في التعبئة للتخفيف من  كل الآثار السلبية لموجة التساقطات الثلجية والمطرية الكثيفة التي تعرفها بعض عمالات وأقاليم المملكة، واتخاذ جميع الاجراءات لفك العزلة عن المناطق المتضررة وتقديم الدعم والمساعدة للمواطنين.

نترككم مع صور الزيارة التفقدية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.