الدورة التكوينية لمعهد تكنولوجيا الصيد البحري بمدينة العرائش : “كيفية تدبير الأنشطة البحرية لصيادي القرى”

0 28

 

img-20161210-wa0071

شهد معهد التكنولوجيا للصيد البحري زوال يوم الجمعة 9 دجنبر 2016 بالعرائش، حفل اختتام الدورة التكوينية التي شاركت بها ثمانية دول افريقية ” بنين، كامرون، السنغال، غينيا كوناكري، ساحل العاج، الطوغو، موريتانيا و الغابون…” في اطار مخطط سياسة جنوب جنوب الذي تركز عليه المملكة المغربية بشراكة مع دولة اليابان لتنمية قدرات الموارد البشرية الافريقية في مجال الصيد البحري التقليدي و الساحلي، في موضوع “طرق تدبير الانشطة البحرية بقرى الصيادين”.

و قد ترأس هذا الحفل السيد عامل اقليم العرائش “مصطفى النوحي”، و بحضور كل من ممثل سفارة دولة اليابان بالمغرب، و مديرة التكوين البحري…، و مدير وكالة التعاون الدولي الياباني، و مدير معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش، الذي اعطى فيه السيد العامل كلمة افتتاحية شكر فيها المنظمين و الحضور، و كذا الدول المشاركة في هذا التدريب الذي يوطد بين المملكة المغربية و دول افريقيا علاقة التعاون و التبادل المهني، و الذي يتماشى و مخطط سياسة جنوب جنوب الذي يرعاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ضمن مجموعة مخططات و مشاربع استراتيجية تنتهجها المملكة مع دول القارة الافريقية.

و قد تناول كل من ممثل سفارة اليابان و مدير وكالة التعاون الدولي الياباني و مديرة التدريب في مجال الصيد البحري كلماتهم. مشيدين بالعمل الجبار التي تقوم به المملكة المغربية تجاه الدول الافريقية الشقيقة، و خصوصا في المجال البحري، الذي انتعش كثيرا بهاته الدول من خلال التداريب الجهوية التي يستفيدون منها مجموعة من المتدربين الافارقة.

و اختتمت فعاليات الحفل بتوزيع شواهد التدريب و بعض الجوائز على المتدربين و المتفوقين خلال هاته الدورة الجهوية، التي لاقت نجاحا كسابقاتها حسب ما صرح به احد المتدربين في كلمة ممثلا عن الدول الافريقية الثمانية المشاركة بهذه الدورة.
متابعة هشام الدريدي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.