الرباط: توقيع اتفاقيات شراكة بين وزارة التربية الوطنية وشركة “أكسا” في مجال التعليم العالي

0 24

صوت الحقيقة

تم، يوم الجمعة بالرباط، توقيع اتفاقية إطار بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وشركتي “أكسا فرنسا” و”أكسا خدمات المغرب”، واتفاقيتين خاصتين بين جامعتي محمد الخامس وابن طفيل وشركة “أكسا خدمات المغرب” لإطلاق مسار للتكوين في سلك الإجازة متخصص في “التقنيات والإرشاد في التأمينات”.

وتهدف هذه الاتفاقيات إلى تطوير علاقات التعاون الأكاديمي والعلمي مع شركة “أكسا خدمات المغرب”، وذلك من خلال الإعداد والإشراف المشترك على برامج للتكوين لفائدة الطلبة في مجال التأمينات، وتبادل وتقاسم الخبرات، والمساهمة في تطوير البحث العلمي والابتكار في هذا المجال، وتشجيع انفتاح الجامعة على محيطها الجهوي.

ويروم مسلك الإجازة في “التقنيات والإرشاد في التأمينات”، تكوين كفاءات متخصصة في التأمينات، استجابة لحاجيات المهنيين في هذا المجال، وذلك باعتماد نمط التكوين بالتناوب بين المؤسسات الجامعية المحتضنة لهذا المسلك وشركة “أكسا خدمات المغرب”، مما سيساهم في تنمية الكفايات الحياتية والذاتية للطلبة وتمكينهم من الاندماج في المحيط المهني والرفع من قابلية ولوجهم لسوق الشغل.

وفي كلمة بمناسبة حفل التوقيع، قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، في تصريح للصحافة عقب توقيع هذه الاتفاقيات، إن إبرام هذه الشراكة يندرج في إطار التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى اعتماد مقاربة مبتكرة من أجل ملاءمة التكوينات مع متطلبات الشغل على المستوى الجامعي والتكوين المهني.

وأكد السيد أمزازي أن الوزارة تنهج لأول مرة هذه المقاربة التشاركية بين المقاولة والجامعة، عبر إحداث هذا المسلك في تقنيات ومهن التأمين، مشيرا إلى أن هذه المقاربة ستمكن من تكوين 90 طالبا مغربيا ستتاح لهم فرصة الولوج إلى سوق الشغل.

وبعد أن سجل انخراط شركة “أكسا” من أجل توظيف هؤلاء الطلبة، أوضح أنه تم اعتماد مقاربة بيداغوجية تقوم على التدريس بالتناوب، أي بين الجامعة والمقاولة بمعدل شهر في كل مؤسسة، معتبرا أن من شأن هذه المقاربة تيسير الإدماج في مجال التأمين.

وفي تصريح مماثل، أكد المدير العام المنتدب لشركة “أكسا-فرنسا”، السيد ماثيو بيبير، أهمية هذه الشراكة مع الجامعات العمومية في إطار التناوب في مجال التأمين وعلاقات العملاء.

وأضاف أن هذه المبادرة تتوخى ربط النجاح الاجتماعي وتنمية الشباب والتكوين بمتطلبات الشركة وما يمكن القيام به في السوق”، مشيدا بانطلاق هذه الاجازة بداية السنة الدراسية المقبلة.

من جهته، أكد رئيس جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، السيد عز الدين الميداوي، أن هذه المبادرة التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية ومجموعة “أكسا” تعد أول تجربة في تاريخ التعليم العالي المغربي تتضمن التكوين بالتناوب ما بين المقاولة والجامعة.

وأبرز أن هذه الثقة التي وضعتها شركة “أكسا” في الجامعة المغربية تعتبر تشجيعا واعترافا بنوعية تكويناتها، ودفعة جديدة للجامعة المغربية لتعرف تحولات كبيرة في هندسة التكوينات.

ومن جانبه، قال رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط، السيد محمد الغاشي، إن توقيع هذه الشراكة يستجيب لانتظارات القطاع الخاص وتثمين المهام التي تقوم بها الجامعة المغربية، مبرزا أن هذه الشراكة تأتي لتحسين ولوج الخريجين إلى سوق الشغل وملاءمة التكوين مع متطلبات هذه السوق.

يذكر أنه سيتم إطلاق إجازة “التقنيات والارشاد في التأمين” ابتداء من شهر شتنبر المقبل بكل من كليتي العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية السويسي وسلا، وبالمدرسة العليا للتكنولوجيا-القنيطرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.