السلطات تقفل مسجد الحي والساكنة تحتج

0 76

20161014_173124

نظمت ساكنة بوطويل بشارع كلميمة الأمس الجمعة وقفة التنديدية أمام مسجد جامع درب بن حمان، بمشاركة جمعيات المجتمع المدني وبحضور وسائل الإعلام. وذلك احتجاجا على قرار إغلاق جامع درب بن حمان الذي يعتبر المسجد الوحيد المتواجد بالحي. مما يحرم عدد من المصلين خاصة منهم العجزة الغير القادرين على قطع مسافات طويلة لأداء صلواتهم مع الجماعة بالمسجد. علما أن هذا المسجد تقام فيه صلاة الجمعة.

وقد أقدمت السلطات المعنية على إغلاق المسجد بهدف ترميمه وخصصت له ميزانية تفوق 45 مليون سنتيم ولم يعرف لحد الآن أية إصلاحات تذكر اللهم إزالة الصومعة. مما جعل الساكنة تتساءل عن مصير هذه الأموال من جهة، ومن جهة أخرى عن أسباب التماطل في عدم فتح المسجد في وجه ساكنة المنطقة. وحسب بعض المصادر المقربة بالحي، فإن المتهم المباشر في عرقلة إعادة فتح المسجد هو إمام المصلين الذي يقطن بالمسجد. وذلك سعيا منه في الاستفادة من مشروع الدور الآيلة للسقوط والحصول على سكن من شركة صونداك المكلفة بإعادة إسكان ساكنة المحج الملكي.

ورفعت الساكنة خلال هذه الوقفة شعارات تحث الجهات المعنية على إعادة فتح جامع درب بن حمان في وجه الساكنة مطالبة. في نفس الوقت بفتح تحقيق في موضوع الإصلاح

س. شاهير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.