الشبكة الطرقية باقليم اشتوكة ايت باها تتعزز بمشروع جديد

0 76

صوت الحقيقة

قام عامل إقليم اشتوكة ايت باها السيد جمال خلوق يومه الخميس بزيارة تفقدية لاشغال الورش الطرقي الرابط بين جماعتي سيدي بوسحاب وجماعة ايت وادريم ، وهو مشروع يمتد على طول 15 كلم ورصد له غلاف مالي قدره 11،9مليون درهم.


ويدخل هذا المشروع الطرقي المحوري المنجز ضمن مشاريع التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية والممول من طرف صندوق التنمية القروية، ضمن الاستراتيجية التي تم اطلاقها من طرف السلطات الإقليمية لفك العزلة عن ساكنة عدد من الدواوير بمختلف جماعات الإقليم، وتعزيز وتنويع العرض في مجال البنيات الأساسية، خصوصا في مجال الربط الطرقي، مع تسهيل الولوج الى الشبكة الطرقية وتحقيق أهداف اقتصادية واجتماعية.


وسيساهم هذا المشروع الطرقي الذي ظل مطلبا أساسيا للساكنة وللفعاليات المحلية في تحقيق عدد من الانتظارات من خلال فك العزلة عن ساكنة عدد من الدواوير بالجماعتين المذكورتين ، وتيسير ولوجها الى الخدمات الأساسية، خصوصا في مجال التعليم والصحة، كما يشكل هذا المشروع الطرقي المهيكل محورا أساسيا للربط بين عدد من الجماعات الترابية بالمنطقة السهلية والجبلية بالإقليم، وبالتالي تسهيل حركة نقل الاشخاص والبضائع ،وتحريك الدورة الاقتصادية لهذه الجماعات ، وتحسين المستوى المعيشي للساكنة المحلية.


والملاحظ أن عامل إقليم اشتوكة ايت باها ومن خلال عدد الاوراش التي زارها ووقف على تقدم اشغالها بمختلف جماعات الإقليم، خصوصا في مجال دعم البنيات الأساسية والتي تطلبت تعبئة استثمارات صخمة، يراهن على تعزيز وتقوية و تنويع رصيد الإقليم في هذا المجال، وتأهيله في مرحلة تدثانية لاحتضان مشاريع استثمارية كبرى، ستساهم بشكل كبير في تحسين مؤشرات التنمية، وتعزز تموقع الإقليم على المستوى الجهوي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.