اللجنة الاقليمية المختلطة المكلفة بمراقبة السوق تشدد رقابتها على المواد الغذائية المعروضة بالمحلات التجارية بتارودانت

0 109

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

كثفت اللجنة الاقليمية المختلطة المكلفة بمراقبة السوق من حملاتها للأسواق والمحلات التجارية باقليم تارودانت، للتأكد من توفر المواد الغذائية بكمات وافرة، واحترام الأسعار والجودة المطلوبة للمواد المعروضة للبيع، مع حلول شهر رمضان الأبرك، والتي تشرف عليها مصلحة العمل الاقتصادي والمراقبة بعمالة تارودانت، بتنسيق مع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والنباتية والحيوانية، والمصالح الخارجية الشريكة.

وفي هذا الاطار خرجت اللجنة الاقليمية والمتكونة من محمد أغندا رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بعمالة تارودانت، ومراقب اقليمي للأسعار بالعمالة، وممثل السلطة بباشوية تارودانت، ورئيس مصلحة بكل من المكتب الوطني لمراقبة المنتجات الغذائية النباتية ONSSA والمصلحة البيطرية، وممثل مندوبية الصحة بتارودانت، وممثل عن الأمن الاقليمي بتارودانت، عشية الاثنين 6 ماي 2019 في حملة لمراقبة المحلات التجارية للمواد الغذائية بمدينة تارودانت.

زيارة المراقبة شملت أهم المحلات التجارية بالجملة والتقسيط بالمجال الحضري لتارودانت، حيث أسفرت عملية المراقبة عن حجز وتدمير مواد غذائية فاسدة، بسبب انتهاء تاريخ صلاحيتها للاستهلاك، ضمت مصبرات وحلويات.. تم اتلافها عن طريق الحرق، اضافة إلى حجز كمية من الاكياس البلاستيكية الممنوعة.

وللإشارة فاللجنة الاقليمية المختلطة تقوم بخرجات ميدانية للأسواق الحضرية والقروية، بهدف حماية المستهلك من الأخطار المرتبطة باستعمال المنتوجات الصناعية المعروضة في الأسواق، ومراقبتها للسوق تسمح لها بالحفاظ على مصالح مختلف الفاعلين الاقتصاديين (صناعا ومستوردين وموزعين) بتوفير الشروط الملائمة للمنافسة الشريفة على مستوى السوق المحلي، من خلال السهر على احترام كل الأطراف لالتزاماتها واللجوء إلى العقوبات التي قد تصل إلى حد إتلاف المنتوجات المغشوشة إذا تطلب الأمر ذلك.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.