المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتارودانت تنخرط بنجاح في برنامج تحسين الدخل بتثمين المنتوجات المجالية: توزيع سيارتين لتثمين منتوج اللوز بإغرم نموذجا

0 312

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

من بين الأعمدة الأساسية التي بنيت عليها الرؤية الجديدة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الورش الملكي الذي يضع العنصر البشري في صلب برامجه، هي تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، لذلك انخرطت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تارودانت، في جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل ولفرص الشغل، هدفها دعم إحداث المشاريع المدرة للدخل عبر تغيير الثقافة القائمة على المساعدة، إلى تبني مقاربة طموحة تعتمد منطق التنمية الاقتصادية والبشرية المستدامة.

لذا عمدت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتارودانت لدعم التعاونيات الحاملة لمشاريع  دور المنتوجات المجالية، فتم احداث عدد من دور تثمين المنتجات المجالية ذات رونق وجمالية وأخرى في طور الانجاز، كدار الزعفران بتالوين، ودار العسل بأركانة، ودار الزيتون بتنزرت، ودار أركان بتافنكولت، ودار الأعشاب الطبية والعطرية بتالكجونت، ودار الثوم بأساكي، ودار الكركاع بأهل تفنوت، ودار الخروب بإيمولاس، ثم دار اللوز بإغرم، واخرى في طور تعبئة الموارد المالية، كدار الحناء بالمنيزلة، ودار الصبار بإميلمايس، ودار الدوم بأزرار، ودار الشيح باوناين.

دار اللوز بإغرم استفادت الجمعة 8 نونبر 2019  بساحة 20 غشت بتارودانت، في اطار تخليد الذكرى الاربعة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، من سيارتين لتسويق منتوج اللوز، تم تسليمهما لاتحاد التعاونيات الفلاحية اللوز إغرم، والتي بلغت تكلفتها المالية 600.000,00  درهم.

هذه المبادرة تأتي في إطار برنامج تحسين الدخل للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والذي يهدف إلى المساهمة في تشجيع تسويق المنتوجات المجالية في ربوع المملكة، قصد الترويج للمنتوج والبحث عن أسواق وطنية تمكن من الرفع والإقلاع التجاري لهذه المادة في إطار الاقتصاد التضامني.

وسيتم تعميم اقتناء السيارات ذات النفع لتسويق المنتوجات المجالية لفائدة باقي التعاونيات حاملي مشاريع دور المنتوجات المجالية ابتداءا من سنة 2020 بإقليم تارودانت، لتكون المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتارودانت الرائدة والسباقة في برنامج تحسين الدخل في هذا المجال على أرض الواقع.

ونظرا لأهمية التسويق لإنجاح أي مشروع وترويج المنتوج المحلي، فقد مولت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مشروع تخصيص فضاء لتسويق اللوز بجماعة إغرم، منعزل عن السوق الأسبوعي، بهدف تثمين مادة اللوز والرفع من قيمته، بتكلفة مالية تبلغ 200.000,00  درهم.

كلها مشاريع ذات وقع قوي وتستجيب لانتظارات الساكنة الرودانية، انبثقت من اللقاءات التواصلية مع الساكنة بمختلف دوائر الاقليم، وجاءت استجابة لحاجاتهم وخاصة فيما يخص المشاريع المدرة للدخل بالعالم القروي، فأغلب تعاونيات المنتوجات المجالية تشتغل بها النساء القرويات، في ظروف صعبة مع الاشتغال بوسائل تقليدية وصعوبات كبيرة في نقل المنتوج وتسويقه، واحداث دور للمنتوجات المجالية وتزويدها بسيارات كفيل بتجاوز تلك الاكراهات.

والجدير بالذكر أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، منذ انطلاقتها سنة 2005 عقب الخطاب الملكي بتاريخ 18 ماي 2005، حققت العديد من الإنجازات الهامة والتي كان لها الأثر البليغ على ظروف عيش الساكنة خاصة بالمناطق التي كانت بها مؤشرات الهشاشة والفقر في أعلى مستوياتها، لينضاف لسلسلة منجزاتها ما تم تحقيقه باقليم تارودانت، من مشاريع اقتصادية ساهمت بشكل كبير في توفير دخل قار للمواطنين وتحسين مستوى عيشهم خاصة النساء بالعالم القروي.

وبهذا تكون المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتارودانت قد حققت حصيلة ايجابية على مستوى دعم المشاريع التنموية بإلاقليم، كما قطعت أشواطا كبيرة في مجال أجرأة مشاريع مختلف برامجها بشكل فعلي على أرض الواقع، ومكنت كل مواطن من الاستثمار الأمثل لمؤهلاته وقدراته، ونجحت في تعزيز الأنشطة المدرة للدخل، وتثمين المؤهلات والثروات المحلية، ومحاربة الفقر والعزلة والإقصاء والتهميش، وتمكنت من زرع الثقة والأمل وروح التعاون والتكافل والكرامة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.