منازل المحج الملكي: الناس طاحت عليهم الديور وماتوا.. والأمن والمجتمع المدني حاضرين والمنتخبين والأحزاب السياسية غايبين عن الفاجعة.

0 75

المجتمع المدني ينوه بالسلطات الأمنية والإدارية، ويحتج على غياب المنتخبين والأحزاب السياسية عن فاجعة المنازل، التي انهارت فوق رؤوس الساكنة، وخلفت خسائر في الارواح بالمحج الملكي. واعلنت بعض الجمعيات عن مبادرتها في تقديم مساعدات مالية إلى الأسرة الغير قادرة عن تسديد تكاليف النوتير/ الموثق، من أجل تسليم شققها السكنية المخصصة لسكانة المحج الملكي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.