المدرسة العتيقة الغفران إمزي باشتوكة أيت باها ممثلة بفقيهها الحاج الحسين بوعكاف تتقدم بالشكر لفضيلة الدكتور اليزيد الراضي رئيس مؤسسة سوس للمدارس العتيقة على نجاح النسخة7 للموسم السنوي للمدارس العتيقة وعلى حسن استضافة طلبتها

0 306

صوت الحقيقة

بسم الله الرحمن الرحيم

يشرفني غاية الشرف أن اتقدم أصالة عن نفسي، ونيابة عن طلبة المدرسة العلمية القرآنية الغفران إمزي بأحر التهاني وأطيب المتمنيات لفضيلة الدكتور العلامة سيدي اليزيد الراضي رئيس مؤسسة سوس للمدارس العتيقة على نجاح النسخة السابعة للموسم السنوي للمدارس العتيقة الذي اختتمت فعاليته اليوم بتارودانت بعد أسبوع كامل عامر بالجلسات العلمية، والأمسيات الدينية، والابتهالات المديحية.

ويأتي هذا الشكر بعد ان استضافت المؤسسة طلبة مدرسة الغفران واستفادوا من مختلف الجلسات العلمية، واستمتعوا بالأمسيات المسائية، وتفاعلوا مع مختلف الأمداح النبوية التي تتلى بين العشاءين في قلب الجامع الكبير.

ولا أخفيكم معالى الدكتور سيدي اليزيد الراضي مدى الشوق والشغف الحاصل لطلبتنا بعد نهاية هذه الدورة لا سيما بعد تبادلهم أحاديث شتى حول مختلف فقراتها، وكذا تفاعلهم مع مختلف الاناشيد الدينية فكانت بحق دورة ناجحة بكل المقاييس . وبهذه المناسبة نهنئ جميع السادة المشرفين على دقة التنظيم، وحسن التسيير، وحفاوة الاستقبال، وكرم الضيافة، علاوة على الترحاب والعناية التي اختص بها السادة المشرفون طلبة مدرسة إمزي الهشتوكية. ولا شك انني لامست شعورا قويا في طلبتنا لنهج مسلك اخوانهم المشاركين في المستقبل ونقل أفكار جديدة وتصورات مختلفة حول طرق المشاركة فزادهم ذلك استنهاضا لهممهم وتحفيزا على الطلب فجزاكم الله خيرا وأحسن إليكم وأدامكم في خدمة المدارس العتيقة.

كتبه أخوكم الحاج الحسين بوعكاف عميد مدرسة إمزي العتيقة مساء الثلاثاء 09 ابريل 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.