المديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت تنظم الندوة الفكرية الأولى حول الخزانة التراثية العامة الإمام علي بتارودانت

0 158

صوت الحقيقة

تنظم المديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت الندوة الفكرية الأولى حول الخزانة التراثية العامة الإمام علي بتارودانت


وذلك مساء يومه السبت 01 دجنبر 2018 بالخزانة المتواجدة بثانوية محمد الخامس للتعليم الأصيل.

وتسعى هذه الندوة إلى تسليط الضوء على كنوز هذه الخزانة وأدوارها العلمية والتربوية والفكرية بغية إعطاء هذه الخزانة الأهمية اللائقة بها وإشعاع دورها الهام في المحافظة على تأهيل القراء والقراءة والتشجيع على البحث العلمي والتربية على سلوك القراءة وإنمائه، والعمل على العناية بالكتاب والمخطوط بهدف العمل على إعادة الخزانة إلى سابق عهودها المتوهجة والتوعية بأهميتها وقيمتها التراثية والتاريخية.

وستشهد هذه الندوة مشاركة نخبة من الدكاترة والباحثين في أربعة محاور كالاتي:
– نبذة تاريخية عن التأسيس والمسار والأدوار التربوية، الاجتماعية، العلمية والثقافية لخزانة الامام علي؛
– مخطوطات وكنوز الخزانة؛
– سيرة العلامة أحمد بن محمد شاعري الزيتوني، محافظ الخزانة؛
– تاريخ المعهد الإسلامي (معهد محمد الخامس) بتارودانت؛
• ويتضمن برنامج الندوة ما يلي:
الجلسة الافتتاحية:
– آيات بينات من الذكر الحكيم؛
– كلمة المدير الإقليمي للثقافة بتارودانت؛
– كلمة رئيس جماعة تارودانت؛
– كلمة رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت؛
– كلمة رئيس جمعية علماء سوس؛
– كلمة رئيس جميعة قدماء المعهد الإسلامي لتارودانت؛
– كلمة مدير مؤسسة محمد الخامس للتعليم الأصيل.
حفل شاي
الجلسة العلمية:
* المسير: د. عبد الهادي المدن
1- التعريف بأقدم مخطوط نادر بالخزانة – د. أحمد السعيدي أستاذ جامعي؛
2- خزانة الإمام علي في أعين روادها – دراسة تحليلية لدفترها الذهبي – د. عبد الوهاب محسن؛
3- الشيخ الزيتوني وخزانة الإمام علي – ذ. محمد بوبلي عضو المجلس العلمي المحلي؛
4- تاريخ المعهد الإسلامي بتارودانت – ذ ابراهيم الأفغاني أستاذ باحث؛
5- الإشعاع العلمي والثقافي للمعهد الإسلامي – د. محمد بوت أستاذ جامعي؛
6- واقع القراءة بخزانة الإمام علي في الألفية الثالثة – ذ. محمد كروم أستاذ باحث.
الجلسة الختامية:
– مناقشة عامة وقراءة التوصيات.

جدير بالذكر أن تأسيس خزانة الإمام علي بتارودانت تزامن مع تأسيس معهد محمد الخامس في يوليوز من سنة 1957 وذلك بمبادرة من بعض علماء سوس، وفي تلك المرحلة كانت الخزانة تحمل اسم خزانة المعهد الإسلامي ليطلق عليها فيما بعد خزانة الإمام علي بعد إلحاقها بوزارة الثقافة، وكانت ولازالت مرجعا للطلبة وبالأخص طلبة المعهد والأساتذة في تحضير الدروس والبحوث.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.