“المغرب، رواق فني في الصحراء” معرض إلكتروني للمصور الفوتوغرافي خوان أنطونيو مونيوث ما بين 4 يونيو الجاري و31 يوليوز المقبل

0 32

صوت الحقيقة

ينظم معهد ثرفانتس في المغرب، خلال الفترة ما بين 4 يونيو الجاري و31 يوليوز المقبل، المعرض الإلكتروني “المغرب، رواق فني في الصحراء” للمصور الفوتوغرافي خوان أنطونيو مونيوث.

وذكر المعهد، في بلاغ يوم الاثنين، أن المعرض، الذي ينظم بالتعاون مع السفارة الإسبانية في المغرب ومعهدي ثرفانتس في تونس ووهران، سيكون متاحا على صفحات المعهد الإلكترونية: https://rabat.cervantes.es/ ، مشيرا إلى أنه ارتأى عرضه افتراضيا بعد إضافة النصوص باللغة العربية التي لم تكن متاحة في العرض الأصلي.

وأشار المصدر إلى أن المعرض يضم 19 صورة للمصور والمغامر خوان أنطونيو مونيوث، الذي يعلم جوانب من الحياة في الصحراء، من ألف ظهور للصحراء العذراء نفسها، دون تدخل بشري ظاهر، إلى مشاهد الحياة اليومية والاجتماعات وسكان الصحراء أنفسهم في المغرب.

وأضاف البلاغ أنه بتأمل الصور التي تؤثث المعرض، لا يفتأ حفل الصحراء يتوقف، إذ في كل لحظة يكون التصور مختلفا، حيث يغير انعكاس الضوء الأشكال والألوان باستمرار، مقدما هدية بصرية قوامها عناصر متوازية تتكرر في تناسق مثالي، حيث تتقن الكثبان الرملية لعبة إبداع أروقة فنية لا حدود لها سوى السماء وخط الأفق.

وأضاف المصدر أن الكاتب والمصور خوان أنطونيو مونيوث، المسافر الذي لا يعرف الكلل، يعتبر من بين الشخصيات الأكثر أهمية في عالم المغامرة بإسبانيا، إذ حاز على كأس المغرب سنة 2015 التي يقدمها المكتب الوطني للسياحة، لمساهمته الفوتوغرافية والثقافية حول المغرب وتقاليده. كما قام بتأليف كتاب اليونيسكو “المغرب، إرث ثقافي وطبيعي”.

و.م.ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.