المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من تفكيك خلية إرهابية متطرفة تنشط بكل من وجدة وطنجة

0 20

image-dd-copy

حسب بلاغ وزارة الداخلية الصادر يومه الجمعة في شأن محاربتها للإرهاب والجريمة المنظمة، أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من تفكيك خلية إرهابية متطرفة تابعة لتنظيم  الدولة الإسلامية داعش.

وأفاد البلاغ أن الشبكة الإرهابية المكونة من أربعة، عناصر كانت تنشط بكل من مدينتي وجدة وطنجة. حيث قامت بمجموعة من العمليات الإجرامية من أجل الاستحواذ على المال والإمكانات اللوجستيكية لتنفيذ عملياتها الإرهابية. وكانت تجعل من السرقة والاختطاف والحجز والاتجار في المخدرات، نشاطا مدرا لدخلها لدعم برامجها المتطرفة. واسترسل المصدر ذاته أن أفراد الشبكة كانت قد اختطفت أحد الأشخاص واحتجزته واستولت على سيارته بهدف بيعها إلا أن المصالح الأمنية تمكنت من حجزها.

وتجمع هذه الشبكة الإرهابية الإجرامية بين التطرف الديني والجريمة المنظمة والاتجار في المخدرات. وحسب نفس المصدر أن أغلب عناصرها من ذوى السوابق والمبحوث عنهم. حيث أن أحدهم كان معتقلا سابقا في قضايا الإرهاب، وله صلة بعناصر متطرفة خارج الوطن. والعنصر الثاني له سوابق سجنية بتهم الإرهاب، وكان يقاتل ضمن جماعات إرهابية بكل من سوريا والعراق. والفرد الثالث في العصابة كان قد اعتقل بسجون بلجيكا بتهم تتعلق بالقتل والاختطاف والمخدرات وتم ترحيله سنة 2014. أما الشخص الرابع فكان مبحوثا عنه في قضايا الاتجار الدولي في المخدرات.  

وأكد بلاغ وزارة الداخلية الذي نشرته لدى وسائل الإعلام، أن المعتقلين سيتم تقديمهم للعدالة بعد استفاء مراحل البحث تحت إشراف النيابة العامة.

صوت الحقيقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.