الوزير الأعرج يعبر عن دعمه التام لمشروع إنشاء نادي مغربي للصحافة

0 154

صوت الحقيقة

أعرب وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، يوم الأربعاء بالرباط، عن دعمه التام لمشروع إنشاء ناد للصحافة في المغرب.

وقال السيذ الأعرج، خلال مباحثات أجراها مع وفد أمريكي من نادي الصحافة الوطنية بواشنطن، يتألف من أندريا إدني رئيسة النادي وويليام ماكرين المدير التنفيذي للمؤسسة وأندريا ماكارين صحفية أمريكية وعضو في نفس النادي، بحضور المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، السيد خليل الهاشمي الإدريسي، إن الوزارة مستعدة لتقديم كل المساعدات اللازمة ليرى هذا المشروع النور.

وأبرز أن هذا المشروع الطموح سيعزز حرية الصحافة والتنوع الإعلامي ويساهم في إشعاع الصحافة المغربية على الصعيد الدولي، مؤكدا جودة التكوين الذي سيقدم للصحفيين في هذا النادي.

وأشار إلى أن “المغرب حقق مكتسبات هامة في مجال الصحافة وحريتها، وتقدم بخطوات مهمة في هذا المجال”، مشيرا إلى أن الحكومة تولي أهمية خاصة لهذا القطاع وتخصص ميزانية سنوية لدعم الصحافة الوطنية.

وأضاف أن جميع وسائل الإعلام والصحافة، على اختلاف خطوطها التحريرية، تستفيد من هذا الدعم المالي، مشيرا إلى أن وزارة الثقافة والاتصال تتطلع إلى إنشاء مركز للدراسات الاستراتيجية في مجال الإعلام.

من جانبه، قال السيد الهاشمي الإدريسي إن نادي الصحافة المغربي هو مشروع “فريد واستثنائي” على الصعيد العربي الإفريقي، مشيدا بدعم الوزارة لهذه المبادرة.

وأضاف أن الشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال ليست حديثة العهد، وان هذا القطاع لم يدخر أي جهد لدعم النهوض بالصحافة، مشيرا إلى أن دعمه ضروري وأساسي لتنفيذ هذا المشروع.

من جهتها، نوهت السيدة أندريا إيدني بالدعم المقدم لوسائل الإعلام في المغرب، وكذا الإصلاحات المعتمدة لتطوير هذا القطاع.

أما أعضاء الوفد الأمريكي فأكدوا أن “نادي الصحافة بالمغرب هو مشروع مغربي صرف، ونحن موجودون اليوم لتقديم مساعدتنا وخبرتنا لبدء هذا المشروع في أقرب وقت ممكن”.

وأضافوا أن “هدفنا يتمثل في إرساء أسس صحافة حرة تعزز مسلسل الدمقرطة”، معتبرين أن هذا المشروع لا يمكن أن يرى النور دون دعم الفاعلين الحكوميين الذين عبروا عن مساندتهم.

وكان الوفد الأمريكي قد استقبل، خلال زيارته للمملكة، من قبل السيد فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

ويعتبر نادي الصحافة الوطنية أول منظمة مهنية في العالم للصحفيين، يتمثل هدفها الرئيسي في تعزيز مهارات الصحفيين، بالإضافة إلى إنتاج المعلومات، وتعد هذه المنظمة من أشد المناصرين لحرية الصحافة في كافة أنحاء العالم.

ويعد هذا النادي، الذي يتوفر على أزيد من 3500 عضو ، من بينهم صحفيين من جميع المؤسسات الإخبارية الرئيسية، بمثابة إطار إعلامي دولي يتمتع بقوة ونفوذ كبيرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.