الوزير الخلفي ينفي علاقته بالشاب الذي تسبب في وفاة الدركي بالهرهورة

0 117

صوت الحقيقة

قام مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني، بنشر تكذيب للأخبار التي تداولتها شبكات التواصل الاجتماعي، والتي جاء فيها أن الشاب المتهم بقتل دركي في منطقة الهرهورة ضواحي الرباط، تربطه صلة قرابة، وحسب مايروج له أن المعني بالأمر هو إبن أخت الخلفي.

وجاء في تدوينة الخلفي،”تداول البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعي خبرا كاذبا يزعم فيه مروجوه أن الشاب الذي تسبب في عملية دهس الدركي، بمنطقة الهرهورة، هو ابن شقيقتي، وهو خبر كاذب ومحض افتراء”.

و أضاف الخلفي، “الشاب الذي تورط في الحادث المؤلم لا تربطه بي ولا بعائلتي أي علاقة قرابة، وأشير إلى أن ابن شقيقتي الوحيد ما يزال طفلا يدرس في الابتدائي”.

وتوفي دركي، يوم الجمعة الماضي، متأثرا بجروح بليغة أصيب بها بعد عملية سحل تعرض لها بمنطقة الهرهورة نواحي العاصمة الرباط، من طرف سائق شاب.

ووجهت النيابة العامة، أول أمس الأحد، تهمة القتل العمد إلى الشاب، وحددت يوم 23 أكتوبر 2019، أول جلسة لمثول المتهم أمام قاضي التحقيق.

متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.