امزازي .. لا عودة للمدارس قبل شهر شتنبر .. وهذه هي خلاصة الإجراءات المتخذة بالنسبة للإمتحانات الاشهادية وباقي المستويات الدراسية

0 128

امزازي .. لا عودة للمدارس قبل شهر شتنبر ..

صوت الحقيقة ..

أمام حالة الطوارئ الصحية التي تشهدها معظم الدول العربيةوالأجنبية، والظرفية العصيبة التي يعيشها المغاربة في مواجهة جائحة الفيروس الوبائي كورونا، و من خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس المستشارين، يومه الثلاثاء 12 ماي الجاري، قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة: إن الوزارة قررت عدم التحاق التلاميذ بالمؤسسات التعليمية إلى غاية شهر شتنبر المقبل، والاقتصار فقط على تنظيم امتحان البكالوريا، والذي يهم السنتين الأولى والثانية بكالوريا

وأضاف السيد الوزير خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس المستشارين إنه سيتم إجراء الامتحان الوطني للسنة الثانية بكالوريا خلال شهر يوليوز المقبل، وإجراء الامتحان الجهوي للسنة الأولى بكالوريا خلال شهر شتنبر 2020.

واشار الوزير إلى أنه “ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المتعلمات والمتعلمين، ستشمل مواضيع الامتحانات حصريا الدروس التي تم إنجازها حضوريا إلى حدود تاريخ تعليق الدراسة، أي إلى حدود 14 مارس 2020″، مضيفا أنه “لتمكين المترشحات والمترشحين من اجتياز هذه الامتحانات في أحسن الظروف، ستتم برمجة حصص مكثفة عن بعد للمراجعة والتحضيرللامتحانات بالنسبة للسنتين الأولى والثانية بكالوريا”.

وفي هذا الإطار، يضيف السيد الوزير، و”حفاظا على صحة المتعلمات والمتعلمين والأطر التربوية والإدارية والأطر المشرفة على تنظيم هذا الامتحان على وجه الخصوص، وكافة المواطنات والمواطنين على وجه العموم، ستعمل الوزارة على تفعيل التدابير التالية على اتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية : تعقيم مختلف مرافق المؤسسات التعليمية عدة مرات في اليوم وتوفير الكمامات الوقائية ومواد التعقيم وأجهزة قياس الحرارة والعمل على احترام التباعد الاجتماعي والتخفيف من أعداد المترشحين بكل قاعة”.

كما سيتم “اتخاذ الإجراءات التنظيمية اللازمة، من إعداد للمواضيع، وتدبير لمختلف عمليات الامتحانات، واستعمال لفضاءات شاسعة كبعض المنشئات الرياضية، وتدبير لإيواء وإطعام وتنقل التلاميذ”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.