انطلاق موسم تمصريت النسوي الرمضاني بتارودانت (+صور)

0 313

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

عرس ديني واقتصادي كبير تحتضنه مدينة تارودانت في الخامس عشر من شهر رمضان كل سنة، والذي يدوم ثلاثة ايام، إنه موسم تمصريت النسوي الذي انطلقت فعالياته اليوم الأحد 19 ماي 2019 الموافق 13 رمضان 1440، بساحة باب الخميس بتارودانت.

موسم تمصريت الذي يخلق رواجا تجاريا للمدينة، يعتبر ملتقى للخزف بامتياز، إذ يقصده الصناع التقليديون من مختلف مدن المملكة المغربية كفاس ومراكش وتزنيت وآسفي.. ليعرضوا منتوجات خزف عبارة عن اواني وديكورات بالوان متناسقة، عرفت تطورا على مستوى الشكل لتواكب جديد العصر، إضافة إلى الألبسة واواني المطبخ وحلي فضية والعاب الأطفال وحلويات..

الموسم كان يقام سابقا بساحة سيدي احساين، حيث تقوم النساء بترديد الأذكار والأدعية بالضريح الكائن هناك، وبعد ذلك يخرجن للتبضع في الساحة، إلا أن النمو الديمغرافي المتزايد للساكنة، وارتفاع عدد التجار العارضين الوافدين على الموسم، وزواره من داخل وخارج اقليم تارودانت، دفع بالمجلس الجماعي لتارودانت لتنظيمه بساحة باب الخميس خارج أسوار المدينة، مكان ابرح واوسع، تم تبليطه لكنه يحتاج للمزيد من الانارة، وتوفير الماء الصالح للشرب والمرافق الصحية للعارضين.

تطور موسم تمصريت من موسم محلي لموسم وطني، بارتفاع اعداد الصناع التقليديين والتجار المشاركين فيه كل سنة وزواره ايضا من مناطق مختلفة من المغرب، جعل المجلس الجماعي يسمح بانطلاق الموسم قبل اليوم المحدد رسميا ويستمر بعد الموعد الرسمي لانتهاءه بأيام ايضا، بسبب الرواج الاقتصادي الذي يخلقه  للمدينة، والإقبال الكبير الذي يعرفه الموسم كل مساء بعد صلاة التراويح، لتستمر عملية البيع لوقت السحور.

وعن ظروف استقرار العارضين صرح أحد العارضين القادمين من مدينة تزنيت لجريدة صوت الحقيقة “بأنه  ينتظر هذا الموعد السنوي بفارغ الصبر للمجئ لتارودانت والمشاركة في هذا الموسم، وشكر ساكنة تارودانت الكرماء الذين قدموا لهم الافطار الرمضاني من حساء  (حريرة) الموسم الفارط خلال المدة التي قضوها بتارودانت، ونوه بالأمن فهو وكل العارضين بسلعهم  وسياراتهم في امن وامان “.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.