بئر كندوز: مواطنون يطالبون العامل والرئيس بالإلتحاق بمقرات عملهم

0 116

صوت الحقيقة / إبراهيم أفروخ

طالب، اليوم، العشرات من الصحراويين المحتجين بعمالة بإر كندوز في جهة واد الذهب، عامل الإقليم ورئيس الجماعة والمسؤولين على الشأن المحلي، الإلتحاق بمقرات عملهم بالنفوذ الترابي للإقليم، وذلك للقيام بمهامهم المرتبطة بخدمة مصالح المواطنين بهذه المنطقة المنسية.
متسائلين من الجدوى من إقامة عامل بمدينة الداخلة إذا عينه الملك محمد السادس عاملا على تراب إقليم بإر كندوز، وأيضا رئيس الجماعة الذي أنتخب لخدمة مصالح سكان الجماعة وليس الإختفاء عن أنظار المواطنين.

وفي إتصال له مع موقع “صوت الحقيقة” قال: أحد الصحراويين “رغم منعنا من الإنصات للخطاب الملكي فإننا نثمن كل ما جاء في خطاب عيد العرش منخرطون في التوجيهات السامية لجلالة الملك وندعوا السلطات العليا للبلاد من أجل إجبار عامل الإقليم ورئيس الجماعة على الإلتحاق بمقراتهم عملهم الإدارية بتراب إقليم بإر كندوز.
مستنكرين العملية الإنتقامية التي طالت العشرات منهم، عبر قطع نفس السلطات لبطائق الإنعاش التي كانو يستفيدون منها، مؤكدين لجريدتنا أنهم سوف يخوضون كل الأشكال النضالية حتى تحقيق كل مطالبهم المشروعة.

وتتهم السلطات الإقليمية لعمالة بإر كندوز هؤلاء المحتجين أنهم وافدين على الإقليم ولا تربطهم صلة به ، وهذا ما ينفيه جميع المحتجين مؤكدين إنتمائهم للإقليم وعن مسألة تدبير شؤون الإقليم من مدينة الداخلة فإن ذلك يرجع مصادر الجريدة لقسوة المناخ وغياب البنيات التحتية وصعوبة الإقامة بالجماعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.