بالصور: اقليم تارودانت يخلد الذكرى 67 لعيد الاستقلال المجيد

0 136

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

ترأس الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت احتفال الاقليم بالذكرى السابعة والستين لاستقلال المغرب وذلك صباح اليوم الجمعة 18 نونبر 2022 بمقر فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بتارودانت.

حضر فعاليات هاته الاحتفالية إلى جانب الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت كل من رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة اقليم تارودانت، ومدير ديوان عامل اقليم تارودانت، وباشا مدينة تارودانت، والقياد الاربع للملحقات الإدارية لمدينة تارودانت، ورئيس مجلس إقليم تارودانت، والنائب الأول لرئيس جماعة تارودانت، ورئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، ورؤساء المصالح الخارجية، وشخصيات أمنية وعسكرية، وممثلو الهيئة القضائية، ومدير فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمدينة تارودانت، وأسرة المقاومة وجيش التحرير، وممثلو الهيئات السياسية والمنظمات النقابية والحقوقية ونشطاء المجتمع المدني.

استهلت فعاليات هاته الاحتفالية التي نظمها فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بتارودانت، والتي تخلد ذكرى متميزة في الذاكرة التاريخية الوطنية، وتجسد انتصار ارادة العرش والشعب والتحامهما دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية، بتحية العلم الوطني، ثم كلمة المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالمناسبة والتي نورد مقتطفا منها: “يخلد الشعب المغربي وفي طليعته نساء ورجال الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير من 16 إلى 18 نونبر 2022 الذكرى 67 للأعياد الثلاثة المجيدة، عيد العودة وعيد الانبعاث وعيد الاستقلال في أجواء طافحة بمشاعر الفخر والاعتزاز مفعمة بأريج الوطنية الصادقة وعبير المواطنة الإيجابية.
وتعتبر ذكرى الأيام الثّلاثة المجيدة منارة وضاءة ومحطة وازنة في سجل تاريخنا التليد المعطر بالمكارم والأمجاد التي صنعها الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المنيف في التحام وثيق وترابط متين دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية. وهي مناسبة وطنية مجيدة تؤرخ للعودة المظفرة لبطل التحرير والاستقلال جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه رفقة وارث سره وشريكه في الكفاح والمنفى جلالة المغفور له الحسن الثّاني رحمه الله والأسرة الملكية الشريفة من المنفى السحيق إلى أرض الوطن وإعلان بشرى انتهاء عهد الحجر والحماية وإشراقة شمس الْحرية والاستقلال..”

كما تليت برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله، بعد ذلك قام الكاتب العام رفقة الوفد الرسمي المرافق له بجولة بأروقة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمدينة تارودانت، واختتمت الاحتفالية بحفل شاي على شرف الحاضرين.

– الصور بعدسة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمدينة تارودانت –

نترككم مع الصور
للمزيد من الصور اضغط هنا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.