بالصور: عامل إقليم تارودانت يترأس حفل التميز 2021/2022 تكريما للتلاميذ المتفوقين

0 384

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا  

ترأس الحسين امزال عامل إقليم تارودانت، عشية الأربعاء 20 يوليوز 2022 بدار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمدينة تارودانت، حفل التميز الإقليمي لنهاية الموسم الدراسي 2021/2022، الذي تنظمه المديرية الإقليمية للتعليم بتارودانت، بمناسبة احتفالات الشعب المغربي بالذكرى الثالثة والعشرين لعيد العرش المجيد، وذلك تحت شعار: “تشجيع التفوق الدراسي دعامة أساسية لترسيخ ثقافة التميز” تشجيعا لمجهودات المتفوقات والمتفوقين بالإقليم.

حضر فعاليات هذا الحفل إلى جانب عامل الإقليم، رئيس مجلس إقليم تارودانت محمد العباس، والنائب الأول لرئيس جماعة تارودانت محمد أمهرسي، ورئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت فضيلة الدكتور اليزيد الراضي، ورؤساء المصالح الخارجية، وشخصيات أمنية وعسكرية، والسلطة المحلية، والمدير الإقليمي للتعليم بتارودانت سيدي صيلي، ورؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية للتعليم بتارودانت، والتلاميذ والطلبة المكرمون وأسرهم، والأساتذة ومديرو المؤسسات التعليمي المتوجة، وممثلات وممثلو الصحافة والاعلام.

استهلت فعاليات حفل التميز الذي تميز باحترام التدابير الاحترازية بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها النشيد الوطني، ثم كلمة المدير الإقليمي للتعليم بتارودانت سيدي صيلي الذي تحدث عن السياق العام لتنظيم هذا الحفل، كما تطرق لما تم تحقيقه من نتائج إيجابية ومشرفة على صعيد مديرية تارودانت، كما نوه بمجهودات الأطر الإدارية والتربية وهنأ المتفوقين.

بعد ذلك انطلقت عملية تتويج المتفوقين والمتفوقات من التلاميذ والطلبة حسب المسالك، حيث توج بداية المتفوقون في مسالك البكالوريا من طرف عامل الإقليم وسلمت لهم 18 جائزة تضم شهادة تقديرية وجوائز قيمة (لائحة لتلاميذ البكالوريا المتفوقين مع الصور).

لتتواصل فقرة التكريمات بدفعة ثانية من جوائز التميز تتعلق بتلاميذ السنة النهائية للتعليم الاعدادي على الشكل التالي: التعليم الاعدادي العمومي حضري توجت بلا دعاء من الثانوية الإعدادية الانبعاث بمعدل 19.33، وبالنسبة للتعليم الاعدادي عمومي قروي توجت رفيق مردوس من الثانوية الإعدادية أنس بن مالك بمعدل 19.32، وفيما يحص التعليم الخصوصي توجت مروة بوزيان من مؤسسة مؤيم الخاصة بمعدل 19.20.

تلتها الدفعة الثالثة من التتويجات والخاصة بالتلاميذ المتفوقين في السنة النهائية للتعليم الابتدائي، حيث توج أهلي لحسن وليد من مجموعة مدارس الشليوات بمعدل 9.83 بالنسبة للتعليم العمومي الحضري، كما توجت سليماني ثرية من مجموعة مدارس علال بن عبد الله بمعدل 9.65 في فئة التعليم العمومي القروي، وبالنسبة للتعليم الخصوصي فقد توجت ستبة بسمة من مؤسسة مريم الحاصة بمعدل 9.92 .

كما عرف الحفل تقديم جوائز للمتفوقين بمعهد مولاي الحسن (معهد المكفوفين)، فبالنسبة  للسلك التأهيلي توجت زهرة أيت بأدليس شعبة الآداب خيار فرنسية من الثانوية التأهيلية أولوز بمعدل 16.91، وزكرياء أنكيكيز فيما يخص السلك الاعدادي من معهد الأمير مولاي الحسن بمعدل 16.10، ثم السلك الابتدائي الذي تفوق فيه التلميذ حسام الغزواني من معهد الأمير مولاي الحسن بمعدل 8.73 .

خلال الحفل أيضا تم الاحتفاء بالتلاميذ المتفوقين في أنشطة الحياة المدرسية جهويا ووطنيا، ويتعلق الأمر بكل من فرح أوغريس من الثانوية الإعدادية محمد الدرفوفي حيث حصلت على الجائزة الأولى في المسابقة الجهوية لتحدي القراءة، وأسماء بلمودن من الثانوية التأهيلية ابن سليمان الروداني والتي حصلت على الجائزة الثالثة في المهرجان الوطني للقصة المصورة انجليزية، ثم أحلام المخاخ من مجموعة مدارس ابن عاشر والتي حصلت على الجائزة الشرفية في مهرجان فنون الطفل العربي (الدورة الثانية).

وبالنسبة للمؤسسات التعليمية المتوجة بجوائز وطنية منحت لها جوائز تقديرية خلال الحفل، وهي مجموعة مدارس المنظر الجميل ومجموعة مدارس التقدم في المسابقة الوطنية للروبوتيك، والثانوية الإعدادية أكادير ملول التي توجت في المهرجان الوطني للإعلام المدرسي صنف اعدادي، ومجموعة مدارس خالد ابن الوليد التي توجت أيضا في ذات المهرجان صنف ابتدائي، ثم مدرسة اللوز التي توجت وطنيا باللواء الأخضر للمدارس الايكولوجية.

وللأساتذة المبدعين أيضا حظ في التتويج خلال حفل التميز، حيث أشرف عامل الإقليم شخصيا على تقديم الجوائز التقديرية لعشرة أساتذة بينهم أستاذة تميزوا في مجال التجديد فقد حصلوا على جوائز في انتاج الحزم التعليمية وجوائز وطنية في مسابقة انتاج التطبيقات التربوية الجوالة والجائزة الوطنية للروبوتيك.

فهنيئا لإقليم تارودانت بتلاميذه وتلميذاته المتفوقات وبأطره التربوية والإدارية الكفأة والمبدعة

وقد تخللت الحفل الذي عرف لحظات من المشاعر الجياشة والتأثر سواء من المتوجين أو من أسرهم ومن مؤسساتهم ممثلة بمديريها وأساتذتهم، فقرات تنشيطية ولوحات تعبيرية من أداء تلاميذ التعليم الأولي وتلميذات التعليم الابتدائي، وفي الختام تلى رئيس مصلحة الشؤون التربوية بمديرية التعليم بتارودانت مولاي عبد الله زكري برقية الولاء والإخلاص المرفوعة للسدة العلية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

نترككم مع الصور

للمزيد من الصور اضغط هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.