بالصور:  هكذا مرت فعاليات النسخة الرابعة لمهرجان إزناكن للثقافة والتراث بورزازات

0 166

صوت الحقيقة

بعد غياب دام سنتين نتيجة تداعيات الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي جائحة كورونا كوفيد 19 ببلادنا كسائر بلدان العالم، مهرجان إزناكَن للثقافة والتراث يعود في نسخته الرابعة، التي احتضنها مركز جماعة إزناكَن إقليم ورزازات، أيام 29- 30-31 يوليوز 2022. دورة هذه السنة اختير لها كشعار :“جميعا من أجل تصنيف الزربية الواوزكيتية تراثا وطنيا”.

المهرجان تشرف عليه جمعية موسم إزناكَن للتنمية والثقافة والتراث، بتعاون مع عدد من الشركاء والمساهمون، من بينهم المجلس الجماعي لإزناكن وغرفة الصناعة التقليدية لجهة درعة تافيلالت.

وتتزامن نسخة هذه السنة مع احتفالات الشعب المغربي بالذكرى الـ 23 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش اسلافه الميامين، وأيضا مع حلول السنة الهجرية الجديدة 1444 هجرية.

إلى جانب الامسيات الفنية والثقافية، يتضمن البرنامج فقرات متنوعة تفاعل معها الجمهور بحضور كبير، فقد استفاد ما مجموعة 65 طفلا من عملية ختان جماعي في سابقة هي الأولى من نوعها على مستوى الجماعة، كما عرف المهرجان تنظيم عدد من العروض التحسيسية والندوات العلمية، شملت الفلاحين والنساجات وأصحاب المهن الحرة، بخصوص التحسيس بأهمية الورش الملكي الخاص بالحماية الإجتماعية والتسجيل في السجل الوطني. ثم أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي والرحم لدى النساء القرويات، كما حضي التراث الثقافي بشتى عناصره بنصيبه ضمن اللقاءات العلمية، خاصة وأن شعار الدورة يحمل رسالة واضحة، تدعو إلى حماية التراث الثقافي بالمنطقة، وعلى رأسه الزربية الواوزكيتية المهددة بالاندثار.

المهرجان أعطى حيزا مهما في برنامجه للطفل، إذ تم تقديم مجموعة من العروض المسرحية فوق الخشبة طيلة الأيام الثلاثة، بتنسيق وتعاون مع فدرالية جمعيات إزناكن التي أشرفت على تنزيل مشروع “أوراش” على مستوى الجماعة.

جمهور المهرجان الذي حطم أرقاما قياسية في الحضور هذه السنة، قدرت اللجنة المنظمة عدده في ما يلامس 10 آلاف زائر طيلة ثلاثة أيام، كان على موعد مع أمسيات فنية، عرفت مشاركة فرق غنائية، موزعة بين فن أحواش ومجموعات موسيقية عصرية، وعروض فكاهية.

التظاهرة شهدت حضور الفنان محمد الشامخ إزنزارن شقيق الراحل عبد العزيز الشامخ، الذي ألهب المنصة وتفاعل معه الجمهور بقوة، كما خصصت الجمعية المنظمة تكريما للفنان محمد شامخ وحسن أثبير كضيفي شرف الدورة. إلى جانب تكريم التلميذ هشام برغازي من جماعة إزناكَن صاحب أعلى معدل في البكالوريا دورة 2022 بمنطقة تازناخت والثاني على صعيد مديرية ورزازات، شعبة الآداب 17.86.

وحسب بلاغ سابق لجمعية موسم إزناكَن للتنمية والثقافة والتراث، فإن الهدف من تنظيم هذا المهرجان في نسخته الرابعة، هو تثمين التراث الثقافي بشتى مكوناته، خاصة المنسوجات التقليدية كتراث محلي عريق، والتي تشغل آلاف النساجات، وهو ما يترجمه شعار الدورة.

كما تهدف اللجنة المنظمة لمهرجان إزناكَن للثقافة والتراث إلى تحقيق المزيد من الإشعاع الثقافي والسياحي لجماعة إزناكَن محليا، إقليميا وجهويا.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.