بالصور: والي جهة سوس ماسة بمعية عامل إقليم تارودانت يدشن المعرض الدائم للمنتوجات المجالية بتارودانت

0 264

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

وأصبحت الفكرة واقعا ملموسا بل مشروعا فريدا جعل إقليم تارودانت الرائد في أجرأة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إنه مشروع المعرض الدائم للمنتوجات المجالية الذي جاء بمبادرة من عامل اقليم تارودانت بعد تدشينه وافتتاحه لسلسلة دور المنتوجات المجالية بمختلف مناطق الاقليم كدار العسل باركانة ودار الأعشاب الطبية والعطرية بتالكجونت ودار الخروب بايمولاس ودار الثوم باساكي ودار اللوز بإغرم ودار الزيتون بتنزرت ودار الكركاع بتفنوت.. بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ودور اخرى في طور الاحداث كدار الحناء بالمنيزلة ودار الدوم بتالوين ودار الصبار بإميلمايس ودار الدوم بأزرار كرافعة اقتصادية وتنموية لساكنة المناطق القروية وتثمين المنتجات المحلية، وليكون المعرض الدائم وسيلة لتسويق تلك المنتوجات وهي المعضلة التي تواجه التعاونيات المنتجة، بنفس الجودة دونما حاجة للتنقل للدور بمختلف دوائر الاقليم للحصول عليها، وهو ما من شانه المساهمة ايضا في انتعاش اقتصادي ورواج سياحي لمدينة تارودانت وللاقليم..

اشرف على تدشين المعرض الدائم للمنتوجات الفلاحية وحرف الصناعة التقليدية المجالية (التعاونيات والجمعيات الاجتماعية التضامنية الاقتصادية) في اطار مشروع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، عشية اليوم الخميس 22 دجنبر 2022، والي جهة سوس ماسة أحمد حجي، بمعية عامل إقليم تارودانت الحسين امزال، بحضور رئيس جهة سوس ماسة كريم اشنكلي، ورئيس مجلس إقليم تارودانت محمد العباس، والمدير الجهوي للفلاحة نور الدين كسى، والمدير العام للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الاركان ابراهيم حافدي، ورؤساء جهويين واقليميين للمصالح الخارجية، وشخصيات أمنية وعسكرية، ونواب برلمانيين، ورؤساء الجماعات بالاقليم، وفاعلين اقتصاديين، والصحافة والاعلام.

انتقل الوفد الرسمي الذي ترأسه والي جهة سوس ماسة وعامل إقليم تارودانت سيرا على الأقدام من مقر عمالة إقليم تارودانت نحو المعرض المحادي مباشرة لمقر العمالة حيث استمع الجميع لمعطيات وأرقام عن المعرض الذي بلغت تكلفة إنجازه 13555632,00 درهم، ويضم 55 محلا، خصص46 محلا منها لفائدة التعاونيات والهيئات بالاقليم، وخصصت المحلات التسعة المتبقية لدور المنتوجات المجالية المتواجدة بالاقليم، انتقل بعدها الوفد الرسمي لزيارة محلات المعرض والتعرف على المنتوجات المعروضة.

وفي ذات السياق تم توزيع مركبات على التعاونيات من أجل التسويق داخل وخارج الوطن، وتوزيع حافلات النقل المدرسي لفائدة أطفال العالم القروي بالاقليم، ثم سيارات إسعاف لنقل المرضى لبعض الجماعات الترابية بالاقليم، وتدشين مركز التكوين الحرفي التابع لجمعية أهلي.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.