بالفيديو: البامية نادية الطالبي في لقاء تواصلي مع شباب تارودانت (ملوموش شباب تارودانت على العزوف السياسي حيث عياو من الهضرة وملاقيين خدمة..)

0 228

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

“ملوموش شباب تارودانت على العزوف السياسي.. حيث ملاقيين خدمة ولا فين إداواو..” مقتطفات نارية من مداخلة المناضلة البامية نادية الطالبي والفاعلة الجمعوية من منطقة منتاكة بإقليم تارودانت، وذلك خلال مداخلتها في اللقاء التواصلي الذي نظمته محلية تارودانت لحزب الأصالة والمعاصرة، احتفالا بذكرى ميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وذلك عشية السبت 8 ماي 2021 الموافق لـ 25 رمضان 1442هـ، بمقر الحزب بمدينة تارودانت، حول: “الشباب المغربي والانخراط السياسي”.

اللقاء التواصلي سيره الأستاذ رشيد وحيد، وأطرته الدكتورة والنائبة البرلمانية زهور الوهابي وعضو لجنة التشريع وحقوق الانسان في الغرفة الأولى بالبرلمان، والأستاذة نجوى كوكوس رئيسة منظمة الشباب لحزب الأصالة والمعاصرة وأصغر مستشارة جماعية بالدار البيضاء، بمعية فيصل مشاشتو ويوسف رفيق من شبيبة الجرار بتارودانت.

كما عرف اللقاء حضور محمد الحاتمي البونوني الأمين العام المحلي للبام بتارودانت، إلى جانب بعض القيادات الحزبية ممثلة بالأستاذة حبيبة أيت علي عضو المجلس الوطني لحزب الجرار وعضو مجلس جهة سوس ماسة، وخالد الحاتمي البونوني مرشح تارودانت الجنوبية في الاستحقاقات الانتخابية البرلمانية المقبلة، والحاج كبور الماسي الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بتارودانت، وممثلي بعض الأحزاب السياسية وفعاليات المجتمع المدني، وشبيبة الحزب من مختلف مناطق الإقليم، وممثلات وممثلي الصحافة والاعلام.

اللقاء عرف عدة مداخلات من بينها مداخلة المناضلة نادية الطالبي التي جاء فيها بأنها تريد إيصال رسالة مفادها بأن شباب مدينة تارودانت فقدوا الثقة في الأحزاب، لكن بالتحدث من هذا المنطلق لن نتقدم للأمام.. فلا بد من أن تكون لدينا العزيمة والارادة للوصول للأهداف التي نتمناها جميعا..

وتابعت بحرقة بأن الشباب لابد أن تكون لديهم نفسية جيدة ليتشجعوا ويمارسوا السياسة، وكما جاء على لسانها “ميكنش واحد الشاب ملاقيش خدمة، باغي يقرأ ملاقيش فين يقرا، مريض ملاقيش فين إداوا، ونقولو ليه نوض دير السياسة.. “و أضافت بأنه هنا يأتي دور الأحزاب السياسية التي تمثل مدينة تارودانت لتبين للشباب ماذا فعلوا من أجلهم، فلا يعقل أن الساكنة تصوت على حزب ولا تلقى تجاوبا، يعني المطالب التي يطالبون بها لا تحقق.. وطالبت الشباب ببدء صفحة جديدة، وتابعت بأنها ابنة هاته المدينة وقلبها يتألم من أجلها لأنها ولسنين طويلة تأتي إليها ولا ترى أي جديد وخصوصا العالم القروي..

وللإشارة فقد نظمت المناضلة نادية الطالبي في 3 من ابريل 2021  لقاء تواصليا مع الساكنة بكل من جماعتي تافراوتن وايمولاس باقليم تارودانت، بحضور قيادات بارزة من حزب الجرار، كخالد الحاتمي البونوني مرشح البام في الانتخابات البرلمانية المقبلة عن دائرة تارودانت الجنوبية، والحاج الحسين بوالرحيم نائب الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة لجهة سوس ماسة، والحاج كبور الماسي المنسق الإقليمي للبام بتارودانت الجنوبية، ومحمد الحاتمي البونوني الأمين العام لمحلية تارودانت، وعبد العزير بوسهماين نائب رئيس المجلس الاقليمي لتارودانت..

وللمزبد من التفاصيل..

نترككم مع الفيديو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.