بالفيديو والصور: مدرسة أولاد يحيى بتارودانت تكرم مديرها المنتقل محمد أوخرطا وأساتذتها المتقاعدين والمنتقلين

0 238

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

في حفل بهيج كرمت مدرسة أولاد يحيى بمدينة أيت اعزة بالمديرية الإقليمية للتعليم بتارودانت، صباح الجمعة 9 يوليوز 2021، مديرها المنتقل الأستاذ محمد أوخرطا وأساتذتها المتقاعدين والمنتقلين منهم الأستاذ المتقاعد محمد حطاب، والأستاذة المتقاعدة نزهة لوغاني، والأستاذة المنتقلة الحاجة فاطمة أباحمان..

الحفل الذي جاء تكريسا لثقافة الاعتراف عرف حضور مفتش اللغة العربية بمديرية تارودانت نور الدين الكثير، ومفتش اللغة الفرنسية بمديرية تارودانت عبد الحق يفغ، ومدير م/م التعاونيات بجماعة سيدي دحمان الأستاذ البشير الكعبي، ومدير مدرسة أحفير بتارودانت عبد السلام القدسي، ومدير مدرسة العهد الجديد بأيت إعزة مولاي صلاح الدين العلوي، ومدير ثانوية السعديين الإعدادية بأيت اعزة الحبيب القيداش، والأطر التربوية لمدرسة أولاد يحيى، ومجموعة من الأساتذة أصدقاء المكرمين، وأعضاء جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مدرسة أولاد يحيى وأعضاء الجمعية الشرفيون، وأسر المكرمين.

استهل الحفل الذي قام بتقديمه كل من الأستاذ المصاحب بالمدرسة مصطفى كبيري، والأستاذ المتقاعد بذات المؤسسة ومنذ سنوات إبراهيم الفاضلي والذي استمر تواصله مع المدرسة وأطرها الإدارية والتربوية، بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني، فكلمة التفتيش التربوي ألقاها المفتش عبد الحق يفغ، تلتها كلمة باسم الأطر التربوية للمؤسسة ألقاها الأستاذ إبراهيم الفاضلي، فكلمة جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مدرسة أولاد يحيى ألقاها رئيس الجمعية ادريس التاجري.

بعد ذلك انطلقت فقرة التكريمات وأول تكريم كان لمدير المدرسة المنتقل الأستاذ محمد أوخرطا الذي ألقى كلمة بالمناسبة في جو من التأثر والدموع تشارك الجميع في ذرفها، دموع فرح لانتقاله وفي نفس الآن دموع حزن لفراقه وهو الطيب المتواضع والخدوم، والأب الثاني لجميع أطر المؤسسة وتلاميذها، الساهر على سير العمل بها في أحسن الظروف وتحقيق أفضل النتائج رغم ظروف جائحة كورونا التي يعيشها الجميع، كما قدمت له هدايا رمزية من المؤسسة، وتذكار من جمعية الآباء، وهدايا من زملائه وأصدقاءه بحضور أسرته الصغيرة وتصفيقات أسرته التربوية الكبيرة.

واستمرت فعاليات الحفل بتكريم الأساتذة المتقاعدين بالمدرسة وهم الأستاذ محمد حطاب والأستاذة نزهة لوغاني، والأستاذة المنتقلة الحاجة فاطمة أباحمان وأطر تربوية أخرى، وبعد أن ألقت المكرمات والمكرمون كلمات بالمناسبة قدمت لهم هم أيضا هدايا باسم المدرسة، وتذكارات من جمعية الآباء، وهدايا من زملائهم وأصدقائهم، كما سلمت إدارة المؤسسة بدورها شواهد شكر وتقدير لجميع الأستاذات والأساتذة العاملين بالمدرسة وعون المؤسسة كذلك، وتم توقيع لوحة كبيرة عبارة عن ميثاق شرف ووفاء تم اعدادها بالمناسبة وقع فيها كل المكرمين والمكرمات والأساتذة والأستاذات العاملات بالمؤسسة، وكتب فيها “كنا هنا، عشنا لحظات لا تنسى وذكريات لا تبلى، تواصلنا تآزرنا لخدمة فلذات أكبادنا، وكان شعارنا دائما ( أنا أستاذ(ة) لي الشرف أن أنتمي لمهنة قادة الشعوب)، لك مني مؤسستي كامل التقدير والحب”، ثم التقطت صور جماعية واختتم الحفل بحفل شاي على شرف الحضور، المزيد من التفاصيل في الفيديو.

نترككم مع الفيديو

 نترككم مع الصور

للمزيد من الصور اضغط هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.