بالفيديو والصور: مركز ابني للتوحد والصرع بتارودانت يخلد اليوم العالمي للتوحد

0 225

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

احتفاء باليوم العالمي للتوحد، نظم مركب القصبة في اطار المقاولة المواطنة بشراكة مع مركز ابني للتوحد والصرع، عشية السبت 2 أبريل 2022 يوما احتفاليا متميزا، وذلك بمركب القصبة بمدينة تارودانت.

حضر فعاليات هاته الاحتفالية نائبة رئيس المجلس الجماعي لتارودانت المكلفة بالشؤون الاجتماعية فتيحة موفق، ورئيس مصلحة الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية عبد المنعم المناني بجماعة تارودانت، ورئيس مركز ابني للتوحد والصرع رشيد ايطا، وسعيد خربوش مدير مركب القصبة بتارودانت، وأسر الأطفال التوحديين والمستفيدين من خدمات المركز من أمهات وآباء، وبعض العاملين في مجال الرعاية الصحية، وبعض فعاليات المجتمع المدني، والمهتمين بشؤون الطفولة بتارودانت، وممثلات وممثلي الصحافة والاعلام.

افتتح اللقاء بكلمات ألقاها كل من مدير مركب القصبة سعيد خربوش، ورئيس مركز ابني للتوحد والصرع بتارودانت رشيد ايطا، وممثل جمعية أمان للطفولة، والتي تمحورت حول التعريف بهذا اليوم والتعريف بطيف التوحد والمجهودات المبذولة في هذا المجال للتوعية به.

كما عرفت الاحتفالية مداخلات آباء وأمهات الأطفال المصابين بالتوحد الذين تقاسموا تجربتهم مع الحضور، واختتم الحفل بالتقاط صور جماعية.

ويسعى مركز ابني للتوحد والصرع بتارودانت الذي تأسس سنة 2015،إلى تأهيل الأطفال المصابين بطيف التوحد بمقره المتواجد بلاسطاح ـ الحي المحمدي بمدينة تارودانت، كما يقدم المركز خدمات طبية وشبه طبية عن طريق الشراكات وخدمات المربيات الخاصة، حيث يتم إعداد برنامج فردي لكل طفل مستفيد ورصد احتياجاته، لأن حالة التوحد تختلف من طفل لآخر فهناك أطفال غير ناطقين، وآخرون فاقدو التركيز وفئة حركية..

هي مجهودات كبيرة يبذلها المركز لكن تبقى الاكراهات التي تواجهه كبيرة أيضا وعلى رأسها ضعف الامكانيات المادية، فالمركز يسعى إلى إحداث مركز إقليمي للتوحد بتارودانت للعناية بأطفال التوحد على مستوى إقليم تارودانت، كما يسعى لتوفير النقل الذي سييسر عملية تنقل الأطفال لمقر المركز..

وفي تصريحه لجريدة صوت الحقيقة أعلن مدير المركز رشيد ايطا بأن “المركز يفتح أبوابه لكل الشراكات ولمن يرغب في دعمه، كما يوجه نداء للمسؤولين بإقليم تارودانت والمنتخبين لمساندة ودعم المركز ليطور ويجود من الخدمات التي يقدمها للأطفال المستفيدين..”.

وللإشارة فالاحتفال باليوم العالمي للتوحد يهدف للتوعية بالتوحد وزيادة وعي الناس بالأشخاص، وخاصة الأطفال المصابين بالتوحد، بواسطة أنشطة تعليمية للمعلمين والعاملين في مجال الرعاية الصحية والآباء، إضافة إلى معارض تعرض الأعمال التي أنشأها الأطفال المصابون بالتوحد.

نترككم مع الفيديو

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.