بعد أول اجتماع للجنة الميزانية برئاسة لحسن امروش: بهكذا قرارات سيسهم المجلس الاقليمي في تنمية تارودانت

0 37

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

بهكذا قرارات ستستمر التنمية باقليم تارودانت ويزدهر مستقبلا، مصادقة على جميع ما جاء في جدول أعمال أول اجتماع للجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة وإنعاش الاستثمارات والشراكة والتعاون الذي انعقد صباح أمس الجمعة 9 فبراير 2018 بقاعة الاجتماعات بمقر المجلس الاقليمي لتارودانت، والذي ترأسه لحسن امروش بصفته رئيسا للجنة وبحضور باقي اعضائها ومن بينهم رئيس المجلس الاقليمي أحمد أونجار بلكرموس.

الاجتماع الذي مر في ظروف جيدة بسبب رغبة الأعضاء في الانطلاق بعجلة التنمية بالاقليم الذي عانى وسكانه من آثار البلوكاج الذي جمدت فيه أو قيدت فيه أعمال المجلس بسبب حسابات سياسوية، معارضة أدلت بدلوها في كل دورة وتخرج منتصرة بالتأجيل لمرات، لتتمكن الأغلبية المسيرة من تكوين لجانها الدائمة وانتخاب أعضائها بعد ولادة متعسرة، وبهذا تنتفي عليهم مقولة "ضيقتم واسعا"، ليختتم بالمصادقة على النقط الأربعة المدرجة في جدول أعماله وهي:

ـ النقطة الاولى: برمجة الفائض التقديري لسنة 2018

ـ النقطة الثانية: برمجة الفائض الحقيقي لسنة 2017

ـ النقطة الثالثة: مشروع تحويل اعتمادات من فصل إلى فصل   

ـ النقطة الرابعة: الدراسة والمصادقة على مشاريع اتفاقيات

وعن هذا الاجتماع صرح الاستقلالي لحسن امروش رئيس لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة وإنعاش الاستثمارات والشراكة والتعاون لجريدة صوت الحقيقة: "اليوم عقدت لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة وإنعاش الاستثمارات والشراكة والتعاون أول اجتماع لها والذي كان مثمرا، حيث تمت فيه المصادقة على جميع النقط المدرجة في جدول أعمالها، وهي بداية جيدة للمجلس الاقليمي ليقوم بالدور المنوط به للنهوض بالاقليم مع ربط المسؤولية بالمحاسبة، وهو ما وضعه المكتب المسير الجديد نصب عينيه، خدمة للوطن والمواطنين".

كما عرف نفس اليوم اجتماعا للجنة الشؤون الاجتماعية والتعليم والتكوين المهني والرياضة والصحة والأسرة في فترة ما بعد الزوال، والتي تضمن جدول أعمالها نقطة فريدة تشمل الدراسة والمصادقة على ست مشاريع، ثم ثلاث اتفاقيات شراكة.

نترككم مع صور الاجتماع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.