بعد مرور 48 ساعة.. العثماني ييعزي عائلات “فاجعة الحوز” ويدافع عن حكومته

0 122

صوت الحقيقة

بعد تنديد المغاربة عبر وسائط التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” بالطريقة “الباردة” التي تفاعل معها سعد الدين العثماني مع “فاجعة الحوز”، خرج رئيس الحكومة، أخيرا، عن صمته.

وكتب سعد الدين العثماني عبر صفحة رئاسة الحكومة في “الفايسبوك” بقوله: “تسببت سيول فيضانية إثر تساقطات رعدية قوية مساء يوم الأربعاء 24 يوليوز 2019 في وفاة 15 شخصا (11 امرأة و3 رجال وطفل واحد) كانوا على سيارة نقل مزدوج، بعد أن طمرتها كميات هائلة من الأتربة والأوحال بدوار “توك الخير” دائرة آسني بإقليم الحوز”.

وأضاف العثماني بعد مرور أكثر من يومين على الفاجعة أن “السلطات المحلية والأمنية والوقاية المدنية وفرق المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل قد تدخلت فور علمها بالحادث، ولا زالت السلطات المعنية تتابع الفاجعة وتخبر الرأي العام أولا بأول”.

وأكد أن “الحكومة تابعت تطورات الحادث منذ علمها بوقوعه ولا تزال تتابعه عن كثب، وتنسق بين كافة المتدخلين”.

وختم منشوره بالقول: “على إثر هذه الفاجعة والمصاب الجلل أتقدم بالتعازي الحارة لذوي الضحايا سائلا الله تعالى أن يرزقهم الصبر والسلوان ويرحم المتوفين ويتقبلهم في عداد الشهداء، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.