بنكرير .. بعدما ضبطه يغش في امتحانات الباكالوريا، تلميذ يحاصر لجنة المراقبة و يهددهم بالتصفية الجسدية

0 37

صوت الحقيقة.. محمد شيوي.

تعرض أستاذ للغة الفرنسية بالمستوى الثانوي،عضو المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم ببنكرير، صباح اليوم الثلاثاء 11 يونيو الجاري، للاحتجاز والتهديد بالتصفية الجسدية من طرف متباري بامتحانات السنة الثانية باكالوريا كان يستعمل هاتفه الذكي للغش بامتحان اللغة العربية بثانوية السلام التأهيلية بمدينة بنكرير بإقليم الرحامنة.

و تعود وقائع الحادثة بعدما تم ضبط عشريني يدرس بالسنة الثانية باكالوريا شعبة العلوم الانسانية متلبس بالغش بواسطة الهاتف النقال اثناء اجتياز امتحان اللغة العربية الأمر الذي دفع الأستاذ المراقب الى كتابة تقرير في حقه بعدما حذره اكثر من مرة ما جعل هذا الاخير (التلميذ) يخرج هاتفه المحمول وينقل منه بشكل علني فاجأ الجميع.

و بعد تدخل اللجنة المكلفة التي اتخدت الاجراءات القانونية المعمول بها في حق المتباري، و بعد انتهاء الامتحان تفاجأ الاستاذ المراقب بالتلميذ و بأشخاص غرباء استعان بهم هذا الاخير يحاصرونه وباقي أعضاء اللجان المكلفة بالحراسة داخل الثانوية، حيث توعدوهم بالاعتداء والتصفية الجسدية بمجرد خروجهم من بابها، ما جعل الأستذة يمكثون داخل الثانوية ساعة كاملة بعد الامتحان.

هذا و قد حضر والدا التلميذ الى عين المكان حيث تدخلا و اثنيا ابنهما على ارتكاب ما لا يحمد عقباه، فيما تقدم الاستاذ المراقب بشكاية لدى مصالح الأمن الوطني بالتلميذ المعني بتهمة التهديد والسب والشتم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.