بن جرير .. حفل تنصيب الاستاذ حميد حراش رئيسا لابتدائية بن جرير

0 332

صوت الحقيقة .. محمد شيوي

جرت أمس الاثنين 25 نونبر الجاري، بالمحكمة الابتدائية بمدينة بنجرير، مراسيم تنصيب الأستاذ حميد حراش رئيسا للمحكمة الابتدائية خلفا للأستاذ رشيد بوزكري .

وجاء ذلك في اطار الحركة الانتقالية الجديدة لقضاة ووكلاء الملك ورؤساء المحاكم بعدد من المدن المغربية.

مراسيم تنصيب حضرتها بالأساس عضو المجلس الاعلى للسلطة القضائية الأستاذة ماجدة الداودي وعامل اقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان، والكاتب العام لولاية الجهة، ورئيس المحكمة الابتدائية ببن جرير، والوكيل العام للملك بابتدائية بنجرير، وعدد من كبار المسؤولين الترابيين والقضائين ورجال القانون والمنتخبين، وممثلي مختلف المصالح الخارجية والهيئات بالمدينة ناهيك عن عدد من المسؤولون القضائيين ومنتخبين وهيئات مدنية.

و من خلال كلمته في حفل تنصيبه، أعرب الأستاذ حميد حراش عن اعتزازه بالثقة المولوية السامية بتعيينه ، من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، رئيسا أول للمحكمة الابتدائية بابن جرير ، مشيرا إلى أنه يستشعر جسامة المسؤولية وثقل الأمانة.

و شدد على إدراكه لأهمية هذه المسؤولية في فترة دقيقة وعميقة في المسار القضائي وإصلاح العدالة بالمغرب، كما أكد على أنه سيعمل بكل صدق و عزم و إخلاص و نكران الذات على صيانة استقلال القضاء و ترسيخ دولة الحق و القانون وحماية الحقوق والحريات، والرفع من النجاعة القضائية، وترسيخ قيم التخليق والشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة .

وتمكين المتقاضين من حكم عادل و منصف و مطابق للقانون و جيد و في الأجل المعقول و بأقل تكلفة ممكنة ، مع تبسيط المساطر و تسريع و تجويد الخدمات القضائية و الإدارية لكافة المرتفقين ، وحسن استقبالهم والرفع من وثيرة التنفيذ ، وذلك تكريسا لمبدأ القضاء في خدمة المواطن .

و أعرب كذلك عن نيته الإعتماد على سياسة الباب المفتوح و نهج المقاربة التشاركية مع جميع الفاعلين في مجال العدالة ، أشار أيضا إلى عزمه العمل على الرفع من المردودية وجودة المكتسبات المحققة بالاعتماد على الموارد البشرية المتاحة و المادية وفق العمل بأقصى طاقة ممكنة لتحقيق النجاعة و الفعالية ، ورفع مؤشر الإنتاجية و جودة المنتوج القضائي من خلال التتبع و المواكبة للعمل اليومي و تأطيره و السير في نهج تحديث الإدارة القضائية و توطيد التواصل الجيد مع المتقاضين لجعل القضاء في خدمة المواطن و البلد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.