تارودانت: المعتصم السويني باشا أيت اعزة يشرف على انطلاقة عملية تويزي لتأهيل مدرسة أولاد يحيى (صور)

0 238

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

أشرف المعتصم السويني باشا أيت اعزة باقليم تارودانت، صباح الجمعة 13 شتنبر 2019، على تأهيل مدرسة أولاد يحيى بجماعة أيت اعزة، وذلك ضمن عملية تويزي الخاصة بتأهيل المؤسسات التعليمية بتراب باشوية أيت اعزة، لضمان دخول مدرسي 2019/2020 سلس وفي ظروف جيدة، والتي أعطى وباشر انطلاقتها باشا المدينة بكل من الثانوية التأهيلية أيت اعزة ومدرسة العهد الجديد 9 و10 شتنبر الجاري.

شارك في عملية تويزي إلى جانب باشا المدينة، خليفة الباشا وأعوان السلطة، وادارة المؤسسة ممثلة في المدير محمد أوخرطا، وجمعية آباء وأمهات وأولياء مدرسة أولاد يحيى، والجماعة الترابية لأيت اعزة، وجمعية الأيادي البيضاء ممثلة برئيسها عزيز الباعلي وأعضاء الجمعية.

هاته العملية جاءت استكمالا لما قامت به ادارة المؤسسة بتعاون مع جمعية آباء وأمهات وأولياء مدرسة أولاد يحيى، قبل انطلاق الدخول المدرسي من تنظيف للمؤسسة واعدادها لاستقبال التلاميذ، لتستفيد المؤسسة من أعمال بستنة وتشذيب أشجار النخيل التي عجزت عنها جمعية الآباء لانعدام الوسائل وأنجزت في اطار عملية تويزي، حيث تم استقدام الشاحنة الرافعة التابعة لبلدية أيت اعزة للقيام بعملية تشذيب النخيل، وساهمت جمعية الأيادي البيضاء في صباغة جداريات بالمؤسسة، وتمت حملة واسعة لتنظيف المؤسسة وصباغة جذوع الأشجار وبرمجة تأهيل مدخلها..

وعن هاته المبادرة صرح محمد أوخرطا مدير مدرسة ولاد يحيى لجريدة “صوت الحقيقة” بما يلي: “نحن نثمن مبادرة عامل اقليم تارودانت، ونعتز بروح التعاون والانسجام التي تميز الفاعلين بأيت اعزة، من سلطة محلية والجماعة الترابية وجمعيات المجتمع المدني والمؤسسة بكل أطرها وجمعية الآباء الفاعلة، فهذا الانسجام سيمكن من تقديم خدمات جليلة للتلميذة والتلميذ بالمدرسة، والمؤسسة قد استفادت من عمليات شذب الأشجار والصباغة والنظافة، التي مرت في جو سليم، ونشكر كل من ساهم فيها وفي انجاحها”.

تأهيل مدرسة أولاد يحيى المتميزة على صعيد الاقليم بما تحققه من نتائج ايجابية وأطرها الكفأة، انطلق تحت الاشراف المباشر لباشا أيت اعزة وأعوان السلطة وبقية الشركاء، والذي تابع العملية منذ بدايتها إلى نهايتها بجدية، وشارك مع مدير المؤسسة في صباغة الجداريات لترك بصمة بالمؤسسة، فهو المعروف بتواضعه وأبوابه مفتوحة للتواصل مع الجميع، فلم يمر على ترأسه لباشوية بأيت اعزة سنة حتى استطاع نسج علاقات طيبة مع فعاليات المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية بالمدينة والتي يوليها أهمية ويشارك في حل بعض الاكراهات التي تواجهها وتيسير عملها.

للاشارة فعملية تويزي أعطى انطلاقتها الرسمية الحسين امزال عامل اقليم تارودانت أبريل المنصرم بجماعة الخنافيف، حيث تم توقيع اتفاقيات شراكة بين الجماعات الترابية التابعة لقطب من الأقطاب الستة التي تم تقسيم الاقليم لها، في اطار عملية تويزي التي تعني التعاون والتآزر، والذي جسد باتفاقية الشراكة التي ستمكن جماعات كل قطب من الاستفادة من الآليات واللوجيستيك الموجود بها، وتيسير التعاون والاستفادة من الدعم وتوحيد الرؤية التنموية للقطب.

نترككم مع الصور

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.