اقليم تارودانت يتألق في الدورة 7 للمعرض الوطني للمنتوجات المحلية بأكادير: بحضور بارز للحسين امزال عامل اقليم تارودانت في الافتتاح ومشاركة متميزة لحوالي 15 تعاونية رودانية

0 115

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

وللمرة السابعة على التوالي تدثرت مدينة أكادير بوشاح الفرح وتزينت بالأعلام والرايات، وأهازيج ولوحات من الفلكلور المتنوع تصدح بها ساحة الأمل عشية الخميس 18 يوليوز 2019، انه الافتتاح الرسمي للمعرض الوطني للمنتوجات المحلية بأكادير.

وكالعادة اقليم تارودانت يؤكد حضوره القوي في جميع الأنشطة على الصعيد الجهوي والوطني، ومن تم كان الحضور الوازن للحسين امزال عامل اقليم تارودانت والذي شارك في فعاليات افتتاح المعرض، كاريزما الرجل وابتسامته العريضة وتواصله مع الجميع بكل تواضع اكسبته محبة واحترام الجميع، وعمله الجاد لجلب الاستثمارات للاقليم وخلق دينامية اقتصادية اجتماعية ثقافية وفنية.. متطورة، مما جعله من أبرز الشخصيات المسؤولة المشهورة والمحبوبة على الفضاء الازرق والتي تلقى تفاعلا كبيرا وعلى أرض الواقع خاصة لدى الجمعيات والتعاونيات، والترحيب والتحية اللتان استقبل بهما أكبر دليل على ذلك.

مراسيم الافتتاح عرفت حضور محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، وأحمد جحي والي جهة سوس ماسة وعامل اكادير اداوتنان، والحسين امزال عامل اقليم تارودانت إلى جانب أيقونة سوس بابا علي كما تسميه الشبيبة أو الحاج علي قيوح رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة، وابراهيم حافيدي رئيس مجلس جهة سوس ماسة، وعبد الصمد قيوح الخليفة الاول لرئيس مجلس المستشارين، ونور الدين كسى المدير الجهوي للاستثمار الفلاحي، وأحمد انجار بلكرموس رئيس المجلس الاقليمي لتارودانت، والحاج الحسين بوالرحيم رئيس جماعت تنزرت باقليم تارودانت وعضو جهة سوس ماسة، ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية والعسكرية، ومنتخبين وبرلمانيين من بينهم النائبة زينب قيوح، وممثلات وممثلي وسائل الإعلام المحلية والجهوية والوطنية.

مشاركة حوالي 15 تعاونية من اقليم تارودانت في المعرض الذي عرف مشاركة أزيد من 160 عارض من مختلف جهات المملكة، مؤشر على الانتعاش التنموي للإقليم في مجال تثمين وتسويق المنتوجات المحلية، فإقليم تارودانت وبفضل توجيهات عامل الاقليم بات يولي للاستثمار في المنتوجات المحلية وخصوصا في العالم القروي أهمية كبيرة كونها من المشاريع المدرة للدخل لشريحة مهمة من الساكنة القروية خاصة النساء، لذا تم احداث وتجهيز دار لكل منتوج على مستوى كل قطب بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ودعم من المجلس الاقليمي لتارودانت، تسعى لتوحيد هاته التعاونيات ودعمها لتطوير وتجويد منتوجها والمساعدة على تسويقه، كدار العسل بأركانة، ودارالزيتون بتنزرت، ودار اللوز بإغرم، ودار الكركاع بجماعة أهل تفنوت، ودار الثوم بجماعة أساكي، ودار الخروب  بجماعة إيمولاس ، ودار الأعشاب العطرية والطبية بجماعة تالكجونت،  ودار الأركان بجماعة تافنكولت ، ودار الصبار بجماعة إمي لمايس..

هي سياسة وجيهة أثبتت نجاعتها ونجاحها، وجعلت التعاونيات تعمل وتبحث عن أسواق جديدة وتشارك بقوة في المعارض ولتمثله أحسن تمثيل، كمشاركتها في هذا المعرض الوطني بأكادير، بمنتوجات العسل وزيت الأركان وأملو والزعفران والثوم واللوز والكركاع والنباتات العطرية والطبية وغيرها والتي عرفت اقبالا كبيرا من طرف زائري المعرض في يومه الثالث.

ومن بين التعاونيات الرودانية المشاركة في المعرض تعاونية سمومات الواد، والتعاونية الفلاحية أماكور أركان، وتعاونية تيمودكال، وتعاونية اتحاد حنكيرة لتربية النحل، وتعاونية تكوشت..

والجدير بالذكر أن الدورة السابعة للمعرض، تنظمه جمعية المعرض الوطني للمنتوجات المحلية، بشراكة مع الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة، وبرعاية من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، تحت شعار: “جميعا من أجل تنظيمات مهنية فلاحية بروح مقاولاتية”، وسيمتد إلى غاية 22 يوليوز 2019، وسيعرف تنظيم سلسلة من الندوات والورشات التقنية التي تستهدف تأطير الفلاحين ومهنيي القطاع وتزويدهم بالمعارف والتقنيات المستحدثة في عدة مجالات مرتبطة بقطاعهم سواء في شقه المهني التقني أو المقاولاتي التسويقي أو الإداري والمالي وغيرها وأمسيات فنية.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.