تارودانت: تلاميذ الثانوية التقنية المحتجون يعودون للاقسام بعد لقاء مثمر مع السلطات المحلية والمدير الاقليمي للتعليم

0 391

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

وكغيرها من المؤسسات التعليمية بالمملكة عرفت الثانوية التقنية بمدينة تارودانت، صباح اليوم الثلاثاء 13 نونبر 2018، احتجاجات تلاميذية سلمية ضد التوقيت المدرسي الجديد.

أزيد من 150 تلميذة وتلميذ يتابعون دراستهم بالثانوية التقنية رفعوا شعارات ضد التوقيت المدرسي الجديد معبرين عن رفضهم له، وبصفة استعجالية تشكلت لجنة ضمت السلطات المحلية في شخص الدكتور خاليد المودن باشا مدينة تارودانت، وبيروك التيجاني قائد الملحقة الادارية الرابعة، وسيدي صيلي المدير الاقليمي للتعليم بتاردانت، وممثل عن المجلس الجماعي لتارودانت، ومدير الثانوية التقنية، حاورت 24 تلميذا الممثلين لأقسام الثانوية، فيما التحق الباقون بفصولهم الدراسية في حس ينم عن الوعي تبعا لمصادر عليمة.

بعد كلمة المدير الاقليمي التي تضمنت عرضا مستفيضا شرح فيه كل حيثيات التوقيت المدرسي الجديد وايجابياته، رفع اللبس والغموض والمغالطات التي كانت تروج حوله واقتنع التلاميذ، لكنهم قدموا للجنة الحوار عددا من المطالب أولها مطلب يتعلق بتوفير النقل المدرسي للتلاميذ، المطلب الثاني يتعلق بتوفير الأمن في محيط المؤسسة، والمطلب الأخير تعبيد او استصلاح الطريق المؤدية للثانوية التي تسبب معاناة لهم خاصة في فصل الشتاء والتساقطات بسبب الأوحال والبرك المائية..

مطالب التلاميذ المنطقية لاقت تفاعلا ايجابيا واستجابة فورية من طرف لجنة الحوار، حيث اتصل باشا المدينة بممثل شركة حافلات للنقل العمومي بتارودانت، الذي حضر الاجتماع واستمع للتلاميذ، ووعد بنقل مطلبهم للادارة التي ستعمد على توفير حافلة للنقل للثانوية في أقرب الآجال..

وبالنسبة لمطلب الأمن تعهد قائد الملحقة الرابعة بتوفير دورية أمن قارة تابعة للملحقة بمحيط الثانوية في الساعة الثامنة صباحا والرابعة بعد الزوال والسادسة مساء، ستسهر على توفير الأمن بمحيط الثانوية وحماية التلاميذ. أما مطلب تعبيد الطريق فقد تعهد ممثل المجلس الجماعي بدوره باستصلاحه مبدئيا بالحصى في انتظار تعبيده.

مدير الثانوية التقنية وتفهما للظروف التي مر فيها التلاميذ الأيام الفارطة، فقد أعلن أنه تقرر ارجاء الامتحانات للأسبوع المقبل، مقدما بذلك أفضل مثال للإدارة المرنة المتفهمة.

وفي الأخير تناول ممثلو التلاميذ الكلمة وقدموا اعتذارهم للجميع إن هم أساؤوا لأحد عن غير قصد، وأن احتجاجهم كان بسبب مغالطات وعدم فهمهم لاجرأة التوقيت الجديد، وشكروا عامل الاقليم الذي يعتبرونه في مقام الأب الحنون لهم والسلطات المحلية على استماعها وللمدير الاقليمي على توضيحه للامور وللمجلس الجماعي على تفاعله الايجابي، ومدير الثانوية الذي يعتمد مبدأ الحوار والتفاهم، واستجابة الجميع الفورية لمطالبهم.

وللاشارة فمنذ انطلاقة الاحتجاجات التلاميذية باقليم تارودانت ضد التوقيت المدرسي الجديد، أعطى الحسين امزال عامل الاقليم توجيهاته بالتعامل معها بمقاربة تربوية وتجنب المقاربة الأمنية، وهو ما تم تطبيقه حرفيا في التعامل مع الاحتجاجات التلاميذية التي عرفتها بعض المؤسسات.

انضباط تلاميذ الثانوية التقنية بتارودانت واستعدادهم للحوار ومداخلتهم أثناء الاجتماع مع اللجنة، والتحاقهم المباشر في سلم وسلاسة بفصولهم فور تقرر عقد الاجتماع ، أبان عن مدى نضجهم ووعيهم فالهدف من الاحتجاج  ليس اثارة الشغب والبلبلة بقدر ما هو وسيلة لإسماع صوتهم وطلباتهم بطريقة مسؤولة وسلمية، وأعطى أيضا صورة جد ايجابية عن التلاميذ الرودانيين، ولا غرابة فالثانوية التقنية لا تضم سوى النجباء والمجدين من التلاميذ.

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.